اعتقالات ومحاكمات لمحتجين على الغلاء بمصر   
الأربعاء 13/9/1435 هـ - الموافق 9/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 7:03 (مكة المكرمة)، 4:03 (غرينتش)

اعتقلت السلطات المصرية وحاكمت متظاهرين شاركوا في احتجاجات تواصلت في بعض المحافظات لليوم الرابع على التوالي تنديدا بقرار رفع الدعم الذي كانت له تبعات سلبية على أسعار معظم السلع والمواد التموينية والغذائية.

وخرجت في العاصمة المصرية القاهرة تظاهرات منددة بقرار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وطاف المتظاهرون عددا من الشوارع في حي المهندسين ورفعوا شارات رابعة العدوية.

وردد المتظاهرون هتافات مناهضة لقرارات السلطات رفع الدعم عن أسعار المحروقات، في وقت يعاني فيه المواطن من محدودية الدخل وتجاهل الحكومة في إيجاد حلول فعالة لأزمة الأجور، على حد تعبير بعضهم.

وواجهت السلطات الاحتجاجات بقوة حيث قضت محكمة الوقف الجزئية في قنا (600 كم جنوب القاهرة) بالسجن سنة غيابيا على خمسة من سائقي الحافلات الصغيرة المعروفة محليا بـ"الميكروباص"، وغرامة قدرها 1200 جنيه (نحو 180 دولارا) بتهمة الإضراب وقطع الطريق والتظاهر دون ترخيص.

كما ألقي القبض في محافظة الأقصر (670 كلم جنوب القاهرة) على 18 سائقا لاتهامهم بمحاولة الإضراب جماعيا بمواقف الأقصر وأحيلوا إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيق معهم.

وفي القاهرة، قررت نيابة قصر النيل إخلاء سبيل ناشط سياسي بكفالة مالية قدرها 1000 جنيه (نحو 140 دولارا) عقب تظاهره في ميدان طلعت حرب اعتراضا على غلاء الأسعار.

وأثار قرار رفع أسعار الوقود في مصر الذي صدر الجمعة احتجاجات واسعة بعد صدوره، وقوبل بحالة من الاستياء وخيبة الأمل بين قطاع كبير من المصريين الذين يعيش عدد كبير منهم تحت خط الفقر ولا تقدر دخولهم على مواجهة زيادات الأسعار المتوقعة في جميع السلع والخدمات.

وشمل القرار الحكومي رفع أسعار بعض أنواع البنزين بنسبة بلغت نحو 78%، في حين ارتفعت أسعار الغاز المستخدم وقودا للسيارات بنسبة بلغت 175%، وهي أعلى نسبة زيادة بين أسعار الوقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة