استجواب أبي القنبلة الذرية الباكستانية بشأن إيران   
الاثنين 1424/10/29 هـ - الموافق 22/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد القدير خان يخضع لاستجواب بشأن مختبراته الخاصة (رويترز)
أعلن المتحدث باسم الخارجية الباكستانية أن أجهزة الأمن تستجوب العالم النووي عبد القدير خان المعروف بأبي القنبلة الذرية الباكستانية بشأن احتمال وجود علاقة بين البرنامجين النووين في باكستان وإيران.

وقال المتحدث مسعود خان إنه يجري التحقيق مع عبد القدير خان فيما يخص شهادات عدة علماء يعملون في مختبراته الخاصة قرب إسلام آباد. ونفى المتحدث اعتقال العالم الباكستاني مؤكدا أن عبد القدير خان عالم مرموق بحيث لا يمكن إخضاعه لاستجواب عادي.

ويأتي هذا التحرك عقب تحقيقات أجرتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن اعتراف طهران باستخدامها تصميمات لمعدات الطرد المركزي ترى الوكالة أنها مطابقة لتلك المستخدمة في البرنامج الباكستاني. ويسعى التحقيق لكشف ما إذا كانت طهران حصلت على هذه التصميمات من باكستان أم من دولة أخرى.

وذكرت مصادر أمنية أنه لم يتم السماح للعلماء الذين يجري استجوابهم باستقبال زائرين أو مغادرة البلاد منذ الأسبوع الماضي. وقال مصدر استخباري إن عناصر من مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي (FBI) يشاركون في هذه التحقيقات.

وذكر مراسل الجزيرة في إسلام آباد أن المعارضة الإسلامية والديمقراطية في البرلمان الباكستاني طالبت الحكومة اليوم بتشكيل لجنة برلمانية خاصة يمثل أمامها العلماء النوويون الذين يتم استجوابهم بشأن ضلوعهم في تسريب معلومات ومكونات تساعد على بناء مفاعلات نووية إلى دول أجنبية.

واتهم زعماء المعارضة الرئيس برويز مشرف بأنه لا يدرى ماذا يفعل لإرضاء الولايات المتحدة بالرغم من كل ما فعله من أجلها في مكافحة ما يسمى الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة