إيران تعزز الإجراءات الأمنية حول سفارات غربية   
الأربعاء 2/11/1424 هـ - الموافق 24/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آثار انفجار دمر مبنى بنك HSBC البريطاني بإسطنبول الشهر الماضي (رويترز- أرشيف)

عززت إيران اليوم إجراءات الحماية حول بعض السفارات الغربية وذلك بعد تهديدات لتنظيم القاعدة.

وقال مدير الشؤون السياسية والأمنية في طهران علي تعلا إن هذه الخطوة جاءت "بعد معلومات صحفية عن تهديدات للقاعدة ومعلومات نملكها".

وأوضح أن هذه الإجراءات تم تعزيزها خصوصا حول بعض السفارات الغربية مثل سويسرا -التي تتولى رعاية المصالح الأميركية في إيران- وبريطانيا وتركيا.

وقال أحد أعضاء السفارة السويسرية في طهران إن السلطات الإيرانية اتخذت إجراءات أمنية إضافية حول السفارة منذ الاثنين.

من جهة أخرى وجهت الشرطة التركية تحذيرا إلى الشركات والمصارف في العاصمة إسطنبول من احتمال وقوع هجمات خلال فترة أعياد الميلاد.

وقال رئيس إحدى الشركات التي تلقت تحذيرا من الشرطة إن التحذير يتحدث عن احتمال وقوع هجمات على أهداف إسرائيلية أو أميركية، مشيرا إلى مركز أكر مركيز التجاري النشط في العاصمة على وجه الخصوص.

ويقع المركز التجاري المكون من برجين كل منهما يتألف من 18 طابقا ويشتمل على محلات تجارية ومكاتب ومصارف بالقرب من مصرف HSBC البريطاني الذي استهدفته إحدى عمليات التفجير في تركيا الشهر الماضي.

وتقول السلطات إن التفجيرات نفذها أتراك بدعم من جماعة إسلامية غير معروفة، إلا أن السلطات تشتبه في تورط شبكة القاعدة التي يتزعمها أسامة بن لادن.

وقال محللون أمنيون إن تركيا هدف جذاب للنشطاء الإسلاميين "الكارهين لنظامها السياسي العلماني" وعلاقتها الوثيقة مع الولايات المتحدة وإسرائيل.

يذكر أن غالبية السكان في تركيا مسلمون ولا تحتفل البلاد رسميا بأعياد الميلاد، لكن الفترة التي تسبق حلول العام الجديد تكون فترة نشطة للتسوق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة