أوسلو تعتزم حظر ارتداء النقاب بالمدارس   
الخميس 1427/5/26 هـ - الموافق 22/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:24 (مكة المكرمة)، 22:24 (غرينتش)

ستحظر مدارس العاصمة النرويجية أوسلو على الفتيات المسلمات ارتداء النقاب لتنضم بذلك لقائمة المدن والدول الأوروبية التي تمنع تغطية الوجه بالأماكن العامة.

وقال رئيس إدارة التعليم بمجلس مدينة أوسلو تورجر أوديجارد إن المجلس يريد حظر ارتداء البرقع أو النقاب الذي يغطي الوجه لأن المدرسين لا يستطيعون أداء عملهم بالشكل المناسب دون رؤية وجوه تلاميذهم.

وأضاف أنهم سيفرضون حظرا بعد العطلات الصيفية في نهاية أغسطس/آب. وقد أفتى محامو وزارة التعليم بأن القانون النرويجي لا يحول دون فرض الحظر.

وكانت فرنسا قد حظرت ارتداء الرموز الدينية بالمدارس العامة، وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي صوت البرلمان الهولندي لصالح حظر ارتداء البرقع، كما حظرت مدينة ماسيك البلجيكية ارتداءه استنادا لقانون قديم يتطلب كشف الوجه بالأماكن العامة.

وقال مسلمون بالنرويج التي تضم جالية مسلمة تتألف أساسا من باكستانيين وصوماليين يتركز أكثرهم في أوسلو، إن الخطوة تمثل افتئاتا على الحرية الشخصية.

وقالت فخرة سالمي رئيسة جمعية ميرا وهي جمعية تمولها الدولة جزئيا لمساعدة النساء المهاجرات بالنرويج، إن النقاش كان يدور بيننا حول ما إذا كان يجب ارتداء النقاب أم لا، لكن سن قوانين تحظره فيه مبالغة شديدة. وأضافت أنه ينبغي السماح للنساء فوق سن 16 سنة بارتداء النقاب إذا شئن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة