عشرات الضحايا بهجمات جديدة في العراق   
الثلاثاء 1435/2/8 هـ - الموافق 10/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 5:34 (مكة المكرمة)، 2:34 (غرينتش)
أكثر من 8000 قتيل ضحايا العنف والتفجيرات بالعراق منذ بداية العام (الفرنسية)

قتل 22 شخصا وجرح العشرات إثر تفجيرات في مناطق متفرقة في العراق، وقع أعنفها في ناحية بُهرز في محافظة ديالى شمال شرق بغداد إثر تفجير سيارة مفخخة قرب مقهى شعبي موقعا 11 قتيلا و22 جريحا. يأتي ذلك بعد يوم دام سقط فيه عشرات القتلى والجرحى.

وقالت مصادر أمنية في المحافظة إن السيارة قد انفجرت على بعد عشرات الأمتار من نقطة تفتيش لقوات الأمن العراقية في البلدة الواقعة جنوب بعقوبة، وإن معظم الضحايا مدنيون.

وفي بسماية جنوبي شرقي بغداد قتل ثلاثة أشخاص وجرح سبعة آخرون إثر تفجير قنبلة بأحد الأسواق، حسبما أفادت الشرطة العراقية.

وفي كركوك (شمالي البلاد)، قتل مدني وأصيب آخر بانفجار عبوة ناسفة إلى جانب الطريق، قرب دائرة الأرصاد الجوية في منطقة حي الواسطي جنوبي المدينة.

وقتل شرطي بإطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، في غربي الموصل بشمالي البلاد.

وقال مصدر أمني محلي إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة مدنية أطلقوا النار على شرطي في ساحة اليرموك غربي الموصل مما أدى إلى مقتله في الحال. وأضاف أن الشرطي القتيل كان في طريقه للالتحاق بوحدته عندما أطلق المسلحون النار عليه.

وتأتي هذه الهجمات بعد يوم من سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة تمركزت في بغداد وضواحيها وخلفت 47 قتيلا ونحو 150 جريحا. وخلال الشهر الجاري أدت أعمال العنف في البلاد لمقتل ما لا يقل عن 147 شخصا.

وتلقي الحكومة العراقية باللوم على تنظيم القاعدة في تزايد العنف في البلاد هذا العام الذي تقول الأمم المتحدة إنه أسفر عن مقتل أكثر من 8000 شخص منذ بدايته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة