الجنائية تتسلم معاونا للرئيس العاجي السابق   
الأحد 1435/5/23 هـ - الموافق 23/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)
شارل بلي غوديه يتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية عقب الانتخابات الرئاسية عام 2010 (الفرنسية-أرشيف)
وصل شارل بلي غوديه وهو قائد مليشيا سابق بساحل العاج والمقرب من الرئيس السابق لوران غباغبو إلى سجن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي حيث يعتقل أيضا غباغبو لمحاكمته بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية عقب انتخابات رئاسية أجريت في نوفمبر/تشرين الثاني 2010.
 
وقال المتحدث باسم المحكمة الدولية فادي العبد الله إن غوديه (42 سنة) وصل إلى مركز الاحتجاز التابع للجنائية فجر اليوم الأحد.
 
واعتقل بلي غوديه زعيم "الشباب الوطني" وهي حركة متطرفة موالية لغباغبو في يناير/كانون الثاني 2013 في غانا بعد أن توارى عن الأنظار لأكثر من سنة ونصف السنة إثر اعتقال غباغبو.
 
وكانت الحكومة العاجية وافقت الخميس على تسليمه بعد أن صدرت بحقه مذكرة توقيف في 21 ديسمبر/كانون الأول  2011 نشرتها المحكمة الجنائية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ليلتحق بغباغبو المعتقل في لاهاي منذ نهاية 2011 في انتظار محاكمته.

وتتهم المحكمة الدولية بلي غوديه بارتكاب أربع جرائم ضد الإنسانية والقتل والاغتصاب والمطاردة خلال الفترة من 16 ديسمبر/كانون الأول 2010 إلى 12 أبريل/نيسان 2011.

ووفق الجنائية فقد ارتكبت هذه الجرائم ضمن موجة أعمال العنف التي اندلعت عقب الانتخابات الرئاسية عام 2010-2011 عندما رفض غباغبو الاعتراف بهزيمته في الانتخابات أمام الرئيس الحالي الحسن وتارا والتي قتل فيها أكثر من ثلاثة آلاف شخص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة