11 مليون إثيوبي يواجهون خطر الموت جوعا   
الثلاثاء 1423/11/19 هـ - الموافق 21/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طفلان يركضان قرب حقل قهوة في إثيوبيا التي تواجه جفافا يهدد الملايين (أرشيف)
حذرت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية من كارثة إنسانية خطيرة ستواجهها إثيوبيا هذا العام بسبب الجفاف إذا لم يسارع المجتمع الدولي إلى تقديم مساعدات عاجلة. وتشير السلطات الإثيوبية إلى أن أكثر من 11.3 مليون إثيوبي مهددون بالموت جوعا إذا لم يتم تدارك الوضع.

وأوضح مدير الوكالة أندرو ناتسيوس في مؤتمر صحفي عقده في أديس أبابا أن الوضع الإنساني آخذ في المزيد من التدهور. وحث ناتسيوس الدول المانحة على زيادة التعبئة والسرعة في إيصال معوناتها قبل يونيو/ حزيران 2003 واصفا الوضع بالخطير جدا، ومشددا على ضرورة التزام المجتمع الدولي بوعوده في تقديم المساعدات لإنقاذ أرواح ملايين البشر.

وناشد ناتسيوس السلطات الإثيوبية القيام بإصلاحات اقتصادية وزراعية لإبعاد خطر المجاعة وتخفيف انعكاسات الجفاف. وكانت الولايات المتحدة أعلنت السبت الماضي تقديم 262 ألف طن من المساعدات الغذائية لإثيوبيا.

واختتم ناتسيوس أمس زيارة رسمية لإثيوبيا استغرقت أربعة أيام أجرى أثناءها محادثات مع رئيس الوزراء ملس زيناوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة