غوزينسكي يصل إلى مأمنه الجديد في إسرائيل   
الأربعاء 1422/2/2 هـ - الموافق 25/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غوزينسكي في إسرائيل
وصل القطب الإعلامي اليهودي الروسي فلاديمير غوزينسكي إلى إسرائيل بعد أن رفضت محكمة إسبانية طلبا روسيا لتسليمه إليها. وجاء سفره بعد يوم واحد من إصدار مذكرة اعتقال روسية جديدة عبر الإنتربول لإجباره على المثول أمام القضاء بتهم تتعلق بالفساد.

وتأكد وصول غوزينسكي إلى مأمنه الجديد بإسرائيل في اتصال هاتفي أجرته معه وكالة رويترز للأنباء. وقال إنه وصل إليها قادما من مستعمرة جبل طارق البريطانية في الطرف الجنوبي من إسبانيا على متن طائرة خاصة مستأجرة. ويحمل غوزينسكي جنسية مزدوجة روسية إسرائيلية.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن محامين قولهم إن تسليم غوزينسكي إلى روسيا سيكون "في غاية الصعوبة". وكانت صحيفة "إيل موندو" الإسبانية ذكرت أن وزير الخارجية الإسرائيلي السابق شلومو بن عامي زار غوزينسكي الشهر الماضي في سجن سوتو ديل ريال بالقرب من مدريد.

كما أشارت صحف أخرى إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون وسلفه إيهود باراك تدخلا لدى رئيس الحكومة الإسبانية من أجل الإفراج عن غوزينسكي.

وكان المدعي العام في روسيا أصدر مذكرة اعتقال دولية جديدة ضد قطب الإعلام الروسي غوزينسكي في أعقاب إعلان هذا الأخير عزمه على مغادرة إسبانيا إثر رفع القيود عنه ورفض تسليمه إلى بلاده.

وقال متحدث باسم مكتب الادعاء العام في روسيا إن طلب الاعتقال سجل في مكتب الشرطة الدولية "الإنتربول" في موسكو، مشيرا إلى أن مذكرة الاعتقال الجديدة تتضمن تهما مماثلة للتهم التي تضمنتها المذكرة السابقة في ديسمبر/ كانون الأول الماضي. وأشار المتحدث إلى أن السلطات الروسية لا يساورها الشك بأن غوزينسكي سيمثل في النهاية أمام القضاء الروسي مهما طال تهربه.

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة الإسبانية العليا رفعت جميع القيود التي تعيق حركة غوزينسكي بعد رفضها تسليمه إلى موسكو، كما أمرت بإعادة الكفالة التي دفعها والبالغة 5.4 ملايين دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة