قتلى بهجمات بينهم تسعة بتفجير استهدف شرطة الموصل   
الثلاثاء 1429/5/30 هـ - الموافق 3/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:04 (مكة المكرمة)، 7:04 (غرينتش)

تفجير الموصل خلف 55 قتيلا وجريحا بينهم 13 من الشرطة (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت الشرطة العراقية الاثنين مقتل تسعة عراقيين بينهم خمسة من عناصر الشرطة وجرح 46 آخرين بينهم ثمانية من عناصر الشرطة بتفجير انتحاري استهدف جدارا إسمنتيا يحيط بمبنى مديرية شرطة الموصل شمالي العراق.

وأفاد شهود عيان بأن التفجير وقع في شارع مغلق يؤدي إلى مديرية الشرطة، ويضم محال تجارية ومنازل سكنية، مشيرين إلى أن أضرارا مادية جسيمة لحقت بالمنازل والمحال القريبة.

وتشن القوات العراقية حملة أمنية باسم "أم الربيعين" في محافظة نينوى، وكبرى مدنها الموصل، منذ العاشر من مايو/أيار الماضي أسفرت عن اعتقال أكثر من ألف مشتبه فيه بينهم عدد كبير من قياديي تنظيم القاعدة، بحسب السلطات العراقية.

وفي الموصل أيضا قتل جندي عراقي وأصيب أربعة آخرون عندما انفجرت سيارة ملغومة قرب دوريتهم شرقي المدينة، فيما لقي معاون عميد كلية الزراعة في جامعة الموصل الدكتور فارس يونس حتفه عندما انفجرت قنبلة مثبتة في سيارته أثناء مغادرته الكلية الواقعة شمالي المدينة. كما قتلت امرأة عراقية في انفجار قنبلة كانت تستهدف دورية أميركية غربي المدينة.

تطورات متفرقة
مسلسل العنف تواصل في العراق رغم إعلان السلطات تحسن الأمن
(الأوروبية-أرشيف)
وفي العاصمة بغداد أعلنت الشرطة العراقية أن عراقيا قتل وستة آخرين جرحوا بينهم ثلاثة من أفرادها في انفجار قنبلة على الطريق بمنطقة باب المعظم وسط العاصمة بغداد.

وفي بغداد أيضا قالت الشرطة إن سيارة ملغومة انفجرت فأصابت أربعة أشخاص في حي اليرموك غربي المدينة. وقال مصدر آخر في الشرطة إن أربعة أشخاص أصيبوا حينما ألقى مسلحون قنبلة يدوية على سيارتهم.

وفي كركوك قالت الشرطة إن مسلحين خطفوا طفلا وقتلوا شرطيا حاول إحباط عملية الخطف جنوب المدينة الواقعة شمال بغداد.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد قتل ضابط شرطة برتبة رائد وعنصر من قوات الصحوة وجرح آخر خلال اشتباكات مع مسلحين أثناء قيام قوة مشتركة من الشرطة والصحوة بشن عملية دهم في منطقة الخوالص.

من جهته أعلن الجيش الأميركي أن قواته قتلت اثنين من المسلحين واعتقلت 31 آخرين أثناء عمليات استهدفت تنظيم القاعدة في وسط وشمال العراق.

وفي المحاويل جنوب بغداد عثرت الشرطة على جثتين مصابتين بأعيرة نارية وعليهما آثار تعذيب.

وتتزامن هذه التطورات مع إعلان السلطات العراقية انخفاض العنف في مايو/أيار الماضي بنسبة 50% مقارنة مع أبريل/نيسان الماضي.

وتظهر أرقام وزارات الداخلية والدفاع والصحة أن ما مجموعه 563 شخصا قتلوا الشهر الماضي في أعمال عنف بينهم 27 عسكريا و32 شرطيا.

كما يؤكد الجيش الأميركي أن 19 "فقط" من جنوده قتلوا الشهر الماضي ليسجل أقل نسبة من القتلى في صفوفه منذ غزو العراق عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة