الإعدام والسجن لمتهمين بـ"الإرهاب"بالجزائر   
الأربعاء 1434/6/14 هـ - الموافق 24/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 12:20 (مكة المكرمة)، 9:20 (غرينتش)
 محكمة جزائرية تقضي غيابيا بإعدام مختار بلمختار الذي أعلنت تشاد مقتله (الفرنسية-أرشيف)

 قضت محكمة الجنايات في الجزائر العاصمة أمس بالإعدام والسجن لإسلاميين أدينوا بتهمة المساس بأمن الدولة والانتماء لجماعة "إرهابية". تنشط بالجنوب الجزائري وفي دول الساحل، خططت لاعتداءات في جنوبي الجزائر.

وحكم غيابا على ستة بالإعدام ومن بينهم القيادي الجزائري في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مختار بلمختار -الذي أعلنت تشاد مقتله في مالي الشهر الماضي- والذي تبنى عملية احتجاز الرهائن في مجمع عين ميناس بجنوبي الجزائر نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

كما أصدرت المحكمة أحكاما بالسجن لمدد تراوح بين عام و13 عاما مع دفع غرامات على ستة إسلاميين مسجونين منذ يوليو/تموز 2012 بتهمة "الانضمام إلى مجموعة إرهابية وحيازة مواد متفجرة".

وحكم على أربعة من المتهمين الذين كانوا حاضرين خلال جلسة النطق بالحكم بالسجن 13عاما مع النفاذ ودفع غرامة بقيمة مليون دينار (13 ألف دولار)، وحكم على الخامس بالسجن لمدة تسعة أعوام وعلى العاشر بالسجن لمدة عام.

واتهم هؤلاء بـ"الانضمام إلى مجموعة إرهابية لتعريض أمن الدولة للخطر وكذلك حيازة مواد متفجرة ونقل ذخائر وأسلحة حربية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة