أمير الكويت يقبل استقالة الحكومة بعد فوز الإصلاحيين   
الأحد 1427/6/6 هـ - الموافق 2/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:01 (مكة المكرمة)، 22:01 (غرينتش)

الشيخ ناصر محمد الصباح قدم استقالة حكومته المكونة من 16 وزيرا (رويترز-أرشيف)

قبل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح استقالة الحكومة، وذلك لإفساح المجال لوزارة جديدة بعد الانتخابات البرلمانية الخميس التي أسفرت عن فوز كبير للإصلاحيين.

وجاء في بيان أصدرته الأمانة العامة لمجلس الوزراء إن الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس الوزراء قدم استقالة حكومته المكونة من 16 وزيرا لأمير البلاد الذي قبلها عملا بحكم المادة 57 من الدستور، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية.

ويتوقع أن يبدأ الأمير مشاورات غدا الأحد لتشكيل الحكومة الجديدة التي يتعين تشكيلها في غضون أسبوعين. ويستطيع الشيخ صباح الأحمد أن يطلب من رئيس الوزراء المستقيل تشكيل الحكومة الجديدة أو أن يعين خلفا له.

وأصدر أمير الكويت كذلك مرسوما يحدد انعقاد أول جلسة للبرلمان الجديد يوم 12 يوليو/تموز الجاري.

وجاءت استقالة الحكومة بعد أن حقق الإصلاحيون وهم عبارة عن تكتل مجموعات سياسية متناقضة أيديولوجيا لكنها متحدة ضد الحكومة، انتصارا كبيرا بالانتخابات حاصدة عدد 35 من مقاعد مجلس الأمة الـ50.

غير أن الانتخابات شهدت إخفاقا للنساء بأول مشاركة لهن اقتراعا وترشحا حيث لم تستطع أي من المرشحات اللائي بلغ عددهن 28 من بين 249 مرشحا خاضوا الانتخابات الفوز بمقعد في السباق، وتشكل النساء 57% من الناخبين المسجلين والذين يبلغ عددهم 340 ألف ناخب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة