جهود لإجلاء صحفيين غربيين من حمص   
الجمعة 1433/4/2 هـ - الموافق 24/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)
الصحفية الفرنسية إديت بوفييه أصيبت رفقة مصور بريطاني بقصف استهدف أحد منازل حمص (الفرنسية)
وصل إلى حي بابا عمرو في حمص وفد من الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري لإجلاء الصحفيين الغربيين المصابين والجرحى المتضررين من القصف الذي استهدف المدينة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الصليب الأحمر في دمشق صالح دباكة تأكيده وصول الفريق إلى حي بابا عمرو وسعيه لإجلاء الصحفيين المصابين و"كل من يحتاج إلى مساعدة عاجلة"، في أقرب وقت.

وكان وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه قد أكد في وقت سابق أن محافظ حمص يعمل مع الصليب الأحمر الدولي لإجلاء الصحفيين الغربيين المصابين واللذين طالبا بنقلهم مباشرة إلى العاصمة اللبنانية بيروت.

وأوضح جوبيه -على هامش مشاركته في اجتماع أصدقاء الشعب السوري في تونس- أن طلبه من السلطات السورية السماح للسفير الفرنسي للانتقال إلى حمص قوبل بالرفض، وأشار إلى أن محافظ حمص يعمل مع الصليب الأحمر لإتمام إجلاء الصحفيين بأسرع ما يمكن.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية في وقت سابق عن دبلوماسي غربي -لم تسمه- أن سفارات فرنسا وبريطانيا وبولندا في دمشق عززت جهودها لإجلاء المصور البريطاني بول كونروي والصحفية الفرنسية أديت بوفييه وجثماني الصحفية الأميركية ماري كولفن والمصور الفرنسي ريمي أوشليك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة