زلزالان بين أستراليا وإندونسيا لم يوقعا أضرارا   
الخميس 1426/1/22 هـ - الموافق 3/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:08 (مكة المكرمة)، 6:08 (غرينتش)


هز زلزالان بقوة تزيد عن ست درجات على مقياس ريختر اليوم الأربعاء المنطقة البحرية الواقعة بين أستراليا وإندونيسا.

ففي منطقة داروين بأقصى شمالي أستراليا وقع زلزال بقوة 6,8 درجات على مقياس ريختر صباح اليوم دون أن يؤدي إلى حدوث خسائر في الأرواح والممتلكات.

وقال متحدث باسم هيئة رصد الزلازل إن مركز الزلزال كان في بحر باندا على بعد نحو 800 كيلومتر شمالي مدينة داروين وإنه وقع 1050 مساء واستمر نحو دقيقة.

واستبعد الخبير بالهيئة مارك ليونارد في تصريحات لوكالة أسوشييتد برس الأسترالية أن يسبب الزلزال موجات مد بحري. وقال إن بحر باندا واحد من أنشط المناطق الزلزالية في العالم ويقع به زلزال بقوة خمس درجات تقريبا كل شهرين.

وشعر بالزلزال سكان بلدة داروين الواقعة على بعد 300 كيلومترا جنوب داروين فيما أكدت متحدثة باسم شرطة الإقليم الشمالي أنها لم تتبلغ بوقوع أضرار.

وفي إندونيسيا المجاورة أفاد اختصاصيون في رصد الزلازل بأن زلزالا في قاع البحر بقوة 6,5 درجات على مقياس ريختر ضرب اليوم أرخبيل إندونيسيا إلا أن المعلومات الأولية لم تشر إلى وقوع ضحايا.

وحدد الاختصاصيون مركز الزلزال في بحر باندا على بعد 320 كلم جنوب غرب مدينة توال على جزيرة كاي كيسيل في أرخبيل مولوكو. وأصيبت سبع مدن إندونيسية مهمة على الأقل في الزلزال.

واستمر الزلزال من 5 إلى 10 ثوان بحسب شهادات نقلتها الإذاعات. وأفادت الشهادات بأن حالة من الذعر دفعت بالسكان في مدن عدة إلى النزول إلى الشارع. وغالبا ما يسجل وقوع زلازل وثورات بركانية في أرخبيل إندونيسيا الذي يضم 18 ألف جزيرة.

وكان زلزال بقوة تسع درجات أعقبه مد بحري هائل ضرب شمال جزيرة سومطرة في 26 ديسمبر/كانون الأول أوقع 240 ألف قتيل ومفقود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة