محافظ الحديدة يعلق عمله احتجاجا على تصرفات الحوثيين   
الثلاثاء 16/2/1436 هـ - الموافق 9/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:34 (مكة المكرمة)، 23:34 (غرينتش)

أعلن محافظ الحديدة (غرب اليمن) صخر أحمد الوجيه تعليق عمله، احتجاجا على تجاوزات الحوثيين ومطالبهم بدفع نفقات لآلاف الأفراد منهم، ودعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى التدخل أو قبول استقالته من منصبه.

وجدد المحافظ في اتصال مع الجزيرة مطالبه التي رفعها في رسالة إلى الرئيس هادي، وقال إن المسلحين الحوثيين اقتحموا مبنى المحافظة ومكتب المحافظ للمطالبة باعتماد نفقات 3820 من مسلحيهم، وعدم اتخاذ أي قرارات إدارية إلا بموافقة اللجنة الثورية التابعة لهم، مع عدم صرف أي مبالغ مالية من المؤسسات والمكاتب الإدارية في المحافظة إلا بموافقتهم، وتوفير مقرات حسب الإمكانية للمسلحين الحوثيين.

واعتبر المحافظ أن هذه المطالب غير قانونية وتتعارض مع اتفاقية السلم والشراكة، وطالب الرئيس هادي بحل المشكلة مع قيادة الحوثيين في صنعاء، مشيراً إلى أنه سيتوقف عن العمل في منصبه لاستحالة تنفيذ واجباته في ظل هذه الظروف.

في المقابل، نفي عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثيين ما ورد على لسان المحافظ، وقال للجزيرة إن "اللجان الشعبية" تقدمت إلى المحافظ برسالة تطالبه فيها بالامتثال للدور التكاملي الذي تؤديه مع قوى الأمن والجيش، وقال إن الحوثيين يسعون لتحقيق مطالب "الثورة الشعبية" في محاربة الفساد.

وقبل نحو شهرين، سيطر الحوثيون على عدة مناطق إستراتيجية بمحافظة الحديدة -المطلة على ساحل البحر الأحمر- بينها المطار المدني والعسكري، والميناء الرئيسي، ونشروا نقاط تفتيش في شوارعها.

وسبق أن نُظم خلال الأسابيع الماضية عدد من المظاهرات في الحديدة طالبت بإخراج المسلحين الحوثيين منها ووقف عمليات الخطف التي طالت عددا من الناشطين.

خطف جنود
من جانب آخر، اختطف مسلحون يمنيون أمس الاثنين ثلاثة من جنود الشرطة في مدينة الضالع جنوبي البلاد، وطالبوا بالإفراج عن معتقل في عدن جنوب اليمن.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصادر أمنية قولها إن مسلحين -يرجح ارتباطهم بـالحراك الجنوبي المطالب بالانفصال- اختطفوا الجنود واقتادوهم لمكان مجهول، وطالبوا بإطلاق سراح فارس الضالعي الناشط في الحراك الجنوبي الذي اعتقلته الأجهزة الأمنية في عدن الأسبوع الماضي، بتهمة حيازة سلاح دون ترخيص.

وفي حضرموت بالجنوب، قتل جنديان وأصيب ثلاثة آخرون مساء أمس في هجوم شنه مسلحون على دورية عسكرية.

وقالت مصادر أمنية لوكالة الأناضول إن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة عسكرية، عند مدخل مدينة الشحر التابعة لمحافظة حضرموت، وأعقب ذلك هجوم من مسلحين مجهولين بقذيفة "آر بي جي" على الجنود واشتباكات بين الطرفين، مما أدى إلى مقتل جنديين وإصابة ثلاثة آخرين.

وتشهد مناطق عدة في حضرموت عمليات مماثلة يتبناها تنظيم أنصار الشريعة، التابع لـتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، وتستهدف دوريات أمنية وعسكرية بين الحين والآخر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة