الكوليرا تدق أبواب بغداد والصحة العالمية تحذر   
السبت 1428/9/10 هـ - الموافق 22/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
وزارة الصحة العراقية اعتبرت كركوك الأكثر تضررا (الفرنسية-أرشيف)  

حذرت منظمة الصحة العالمية من انتشار سريع لوباء الكوليرا في العراق, وأعلنت أنه وصل بالفعل إلى العاصمة بغداد, بعد تأكد إصابة إحدى السيدات.

وأكدت المنظمة إصابة امرأة في الـ25 في بغداد، ورجحت كشف مزيد من الحالات المؤكدة والمشتبه بإصابتها. وأشارت إلى أنه يجري حاليا فحص حالتين مشتبه بهما.

وأوضحت المتحدثة باسم منظمة الصحة فاضلة شعيب أن 29 ألف شخص يعانون إسهالا حادا في كل أنحاء العراق، منهم 1500 مصابون بالكوليرا حسب الفحوص المعملية، مشيرة إلى أن عدد الوفيات المعروف يقف عند 10 حالات جميعها في الشمال.

وشددت المتحدثة بالنسبة لبغداد على ضرورة تعزيز نظام مراقبة المرض من أجل التعرف على جميع الحالات المشتبه بها والتعرف على الاحتياجات مثل أملاح معالجة الجفاف والسوائل التي تعطى عن طريق الوريد والمضادات الحيوية للاستعداد تحسبا لظهور مزيد من الحالات.

من جهتها حذرت وزارة الصحة العراقية من انتشار الوباء مؤكدة إصابة 1107 أشخاص في محافظة كركوك (شمال شرق بغداد) وقالت إن "أعداد المرضى في تزايد مستمر".

وقال الطبيب عادل محسن المفتش العام في وزارة الصحة لوكالة الأنباء الفرنسية إن "محافظة كركوك تعد من أخطر مناطق العراق من حيث انتشار الكوليرا".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة