إصابة جندي ألماني بهجوم على قاعدته بأفغانستان   
الثلاثاء 1425/3/22 هـ - الموافق 11/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات ألمانية في العاصمة الأفغانية كابل (الفرنسية)
أصيب جندي ألماني من القوة الدولية للمساعدة على إحلال الأمن (إيساف) في أفغانستان بعد سقوط صاروخ اليوم الثلاثاء على إحدى قواعدها في ضاحية كابل الشرقية.

وفي برلين أكدت وزارة الدفاع الألمانية إصابة الجندي بعد سقوط صاروخ على القاعدة. ويضم المعسكر أكثر من 1500 عسكري غالبيتهم من الكنديين ويقع على بعد حوالي عشرة كيلومترات شرق وسط العاصمة.

وهذا الهجوم هو الأول الذي يستهدف قوة إيساف منذ هجومين وقعا يومي 27 و28 يناير/ كانون الثاني الماضي أسفرا عن مقتل عسكري كندي وجندي بريطاني وأفغاني.

ويعود آخر حادث إطلاق صواريخ في كابل إلى نهاية فبراير/ شباط الماضي. والصواريخ التي تجري بها الهجمات يدوية الصنع لا تسفر بشكل عام عن وقوع جرحى أو أضرار.

نقل سجناء
ومن جهة أخرى أعلن المدير العام للسجون في أفغانستان اليوم الثلاثاء عن نقل حوالي 900 معتقل في سجن شبرغان المحصن شمال أفغانستان إلى كابل بعد قيامهم بإضراب عن الطعام نتيجة المعاملة السيئة التي يلقونها.

وكانت مليشيا زعيم الحرب الأوزبكي عبد الرشيد دوستم تحتجز هؤلاء السجناء قرب معقله في شبرغان في ظروف صعبة جدا، بعد أسرهم من قبل قوات تحالف الشمال المعادية لحركة طالبان نهاية 2001 خلال الهجوم الأميركي على أفغانستان. وهناك 400 باكستاني بين هؤلاء السجناء.

وكان دوستم وعد بداية يناير/ كانون الثاني الماضي بعد انعقاد مجلس الأعيان (لويا جيرغا) بالإفراج عن هؤلاء السجناء. وزارت لجنة حكومية السجناء نهاية الشهر نفسه للنظر في مصيرهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة