روبوت يمارس طقوس الرهبانية بمعبد صيني   
الجمعة 15/7/1437 هـ - الموافق 22/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

قرر معبد بوذي في الصين تجديد طرق جذب الأتباع والتخلص من الأسلوب التقليدي، باستخدام التكنولوجيا وابتكار روبوت يمكنه أداء ترانيم بوذية والتحرك بأوامر صوتية، والدخول في مناقشات بسيطة.

وأطلق المعبد -الذي يقع في مشارف العاصمة الصينية بكين- اسم  شيانير على الروبوت الراهب الذي يبلغ طوله 60 سنتيمترا، ويشبه راهبا مبتدئا كالذي يظهر في أفلام الكارتون، برأس حليق يرتدي ثوبا أصفر اللون ويمسك شاشة تعمل باللمس يضعها على صدره.

وقال مبتكر الروبوت الراهب ماستر شيانفان إن ابتكاره أداة مثلى لنشر الحكمة والبوذية في الصين من خلال الدمج بين العلم والبوذية.

وأضاف أن "العلم والبوذية ليسا متضادين أو متناقضين ويمكن دمجهما والتوفيق بينهما كليهما"، مشيرا إلى أن البوذية -بحسب اعتقاده- ملأت فجوة للناس في مجتمع سريع التغير في ظل سيطرة الهواتف الذكية.

ويستطيع شيانير الدخول في مناقشة بالإجابة على نحو عشرين سؤالا بسيطا عن البوذية والحياة اليومية، والأسئلة مدرجة على شاشته إلى جانب أداء سبعة أنواع من الحركات على عجلاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة