آشتون تندد بتصريحات نجاد تجاه إسرائيل   
الأحد 1/10/1433 هـ - الموافق 19/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 1:19 (مكة المكرمة)، 22:19 (غرينتش)
آشتون قالت في بيانها إن حق إسرائيل في الوجود يجب ألا يكون موضع تشكيك (الفرنسية-أرشيف)
وصفت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون السبت تصريحات الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد التي قال فيها إن إسرائيل ورم سرطاني لا مكان لها في الشرق الأوسط مستقبلا، بأنها "شائنة وبغيضة".

واعتبرت تصريحات آشتون صريحة على غير العادة باعتبارها كبيرة المفاوضين الغربيين بشأن البرنامج النووي الإيراني. وتتفاوض آشتون باسم القوى الست الكبرى التي تحاول إقناع إيران بكبح برنامجها النووي.

وقال بيان صادر عن متحدث باسمها إن آشتون "تندد بشدة بالتصريحات الشائنة والبغيضة التي تهدد وجود إسرائيل التي أدلى بها المرشد الأعلى الإيراني, ورئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأضاف البيان: "حق إسرائيل في الوجود يجب ألا يكون موضع تشكيك". ودعت آشتون في بيانها إيران إلى "لعب دور بناء في المنطقة, متوقعة أن يشارك زعماؤها في تقليص التوتر لا في إشعاله".

وكان الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد قد خاطب آلاف الإيرانيين أثناء الاحتفال بيوم القدس العالمي بأنه "لا يوجد مكان لإسرائيل في الشرق الأوسط في المستقبل", كما نقلت وسائل الإعلام الإيرانية الأسبوع الماضي عن مرشد الثورة علي خامنئي قوله إن "إسرائيل لن يكون لها وجود في يوم ما".

بان قال إن تصريحات نجاد وخامنئي تجاه إسرائيل أرعبته (الفرنسية-أرشيف)

بان يدين
من جهته حمل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشدة على تصريحات كل من مرشد الثورة الإيرانية والرئيس الإيراني, واصفا إياها بأنها "هجومية وتحريضية"، وقال إنها "أرعبته".

وقال المكتب الصحفي للأمم المتحدة إن "التصريحات المهددة لوجود إسرائيل والتي نسبت خلال اليومين الماضيين للمرشد الأعلى ولرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية أفزعت الأمين العام".

وشدد بان في بيانه على أنه "طبقا لميثاق الأمم المتحدة فإنه يجب على كل الأعضاء الامتناع عن التهديد باستخدام القوة ضد وحدة أراضي أي دولة أو استقلالها السياسي".

وأضاف البيان "يعتقد الأمين العام أن كل الزعماء في المنطقة لا بد أن يستخدموا أصواتهم هذه المرة من أجل الحد من التوترات بدلا من تصعيدها".

وتأتي التصريحات الإيرانية وسط سلسلة من التكهنات الإعلامية الإسرائيلية بأن إسرائيل على وشك تنفيذ هجوم مباغت يستهدف المنشآت النووية الإيرانية قبل انتخابات الرئاسة الأميركية في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة