مظاهرات ضد خطة لتهجير فلسطينيي النقب   
الأحد 28/1/1435 هـ - الموافق 1/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 1:32 (مكة المكرمة)، 22:32 (غرينتش)
متظاهرون في حيفا يرفضون مخطط برافر الرامي لتهجير آلاف الفلسطينيين بالنقب (رويترز)
نددت مظاهرات خرجت السبت داخل الخط الأخضر والضفة الغربية وقطاع غزة بمشروع قانون إسرائيلي يهدف إلى تهجير عشرات آلاف البدو وإزالة قراهم في صحراء النقب، ودارت اشتباكات بين المحتجين والشرطة الإسرائيلية التي اعتقلت عددا منهم.
 
ويهدف هذا التحرك فيما بات يعرف بيوم الغضب إلى وقف مشروع برافر بيغن الذي يهدف إلى إزالة 35 قرية ويؤدي إلى نزوح 70 ألف بدوي فلسطيني ومصادرة ثمانمائة ألف دونم في النقب.

ففي قلب النقب وتحديدا في قرية حورة، تظاهر المئات مرددين هتافات "بالروح بالدم نفديك يا نقب" و"مشروع برافر لن يمر" و"حرية حرية".

وقالت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة إن مواجهات عنيفة اندلعت بين الشبان الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية التي استخدمت خراطيم المياه وقنابل الغاز والصوت في قمع المحتجين واعتقلت عددا منهم.

كما خرجت مظاهرات أخرى في حيفا والقدس الشرقية قوبلت أيضا بقمع القوات الإسرائيلية واعتقال مزيد من النشطاء.

قمع إسرائيلي
وفي مدينة رام الله نددت مظاهرة بالمخطط الإسرائيلي، ووضعت لافتة كبيرة على بوابة مستوطنة قريبة كتب عليها "برافر لن يمر والاستعمار إلى زوال" قبل أن تفرقها القوات الإسرائيلية.

الشرطة الإسرائيلية تفرق مظاهرة تضامنية مع فلسطينيي النقب (رويترز)

وفي قطاع غزة، احتشد متظاهرون بميدان فلسطين وسط مدينة غزة تلبية لدعوة من تجمع "شباب ائتلاف الانتفاضة"، ورددوا هتافات تندد بمصادرة إسرائيل لأراضي الفلسطينيين وتدعو لانتفاضة فلسطينية ثالثة.

ورفع المحتجون لافتات كتب عليها "مخطط برافر لن يمر وكلنا مع النقب" و"نحن أصحاب الحق و"برافر قانون تمييز عنصري".

وقال منسق ائتلاف شباب الانتفاضة يونس عيطة إن هذه المظاهرة تندرج "ضمن سلسلة فعاليات للتصدي لمخطط برافر التهجيري".

وفي إطار ردود الفعل نظم اتحاد المدونين الموريتانيين السبت وقفة أمام مكاتب الأمم المتحدة في نواكشوط احتجاجا على مشروع القانون الإسرائيلي، شارك فيها نشطاء وقيادات في المجتمع المدني الذين أدانوا "الصمت العربي والتواطؤ الأميركي مع الاحتلال الإسرائيلي".

وفي الكويت دعا عدد من القوى السياسية إلى اعتصام مساء السبت أمام سفارة فلسطين في الكويت تحت عنوان "برافر لن يمر" للتنديد بالمخطط الإسرائيلي لتهجير بدو النقب.

تصريحات ليبرمان
وفي المقابل اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الاحتجاجات ضد مخطط برافر حربا على "أراضي الشعب اليهودي".

وكتب ليبرمان في صفحته على موقع فيسبوك مساء السبت أن هناك من يحاول بشكل مقصود سلب هذه الأراضي والاستيلاء عليها بالقوة، مشددا على عدم إمكانية غض الطرف والتهرب من هذا الواقع.

يشار إلى أن مخطط برافر الذي أقرّته الحكومة الإسرائيلية مؤخرا يقضي بمصادرة نحو 800 ألف دونم وترحيل 70 ألف مواطن من بدو النقب عن أراضيهم التي يعيشون فيها قبل قيام دولة إسرائيل، وذلك بهدف تنفيذ قرار آخر للحكومة يقضي بإقامة العديد من البلدات اليهودية في هذه الأراضي.

وصادق الكنيست على المشروع في قراءة أولى في يونيو/حزيران الماضي، وأمامه قراءتان ليصبح قانونا نافذا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة