محكمة أردنية تلغي مقاطعة نقابة المهندسين لنائب   
الجمعة 1425/9/8 هـ - الموافق 22/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:11 (مكة المكرمة)، 18:11 (غرينتش)
ألغت محكمة العدل العليا الأردنية قرارا لنقابة المهندسين بمقاطعة النائب المهندس رائد قاقيش لمخالفته قرارا سابقا للنقابة التي ينتمي لها يدعو إلى عدم التطبيع مع إسرائيل.
 
وجاء في قرار المحكمة أن قرار النقابة عدم دعوة أو تكريم أو طلب رعاية للنائب لأي نشاط تقيمه النقابة، صدر عن مجلس تأديبي "دون اتباع الإجراءات القانونية الواجب اتباعها في المسائل التأديبية التي حددها مجلس النقابة مثل التنبيه أو الإنذار أو التوقيف عن ممارسة المهنة".
 
واستند قرار المحكمة في حيثياته إلى أن قانون نقابة المهندسين لا ينص على إيقاع عقوبة المقاطعة، حيث تقتصر العقوبات على الإجراءات التأديبية حصرا.
 
أما المبرر الآخر الذي استندت إليه المحكمة فهو أن العقوبة جاءت بناء على توصية من "لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع" التابعة للنقابات المهنية، وهي لجنة أفتى الديوان الخاص بتفسير القوانين عدم شرعيتها، ولذلك فإن القرار يكون باطلا ويتعين إلغاؤه.
 
وكان النائب قاقيش -وهو مهندس معماري- طعن في قرار نقابة المهندسين الصادر يوم 28 يوليو/ تموز الماضي على خلفية مشاركته في حوار تلفزيوني مباشر مع رعنان غيسين مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بثته إحدى القنوات الفضائية.
 
وكان القرار قد تسبب في أزمة بين الحكومة الأردنية ونقابة المهندسين بعد أن طلبت الحكومة إلغاء القرار الذي أصدرته النقابة وهددت باعتقال نقيب المهندسين الأردنيين ورئيس  لجنة مقاومة التطبيع النقابية التي تبنت قرار العقوبة.
 
وفي هذا السياق أكدت مصادر في لجنة مقاومة التطبيع  لمراسل الجزيرة نت في عمّان احترامها للقضاء الأردني وقراراته، لكنها أعلنت استمرار تمسكها بمقاومة التطبيع مع إسرائيل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة