الأمن السعودي يقتل إسلاميا في اشتباك بالرياض   
الخميس 1424/9/13 هـ - الموافق 6/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قوات الأمن السعودي تكثف هجماتها على الناشطين الإسلاميين (أرشيف-الفرنسية)

قتلت قوات الأمن السعودي من وصفته بأنه متشدد إسلامي أثناء عملية دهم نفذتها فجر اليوم في إحدى ضواحي العاصمة الرياض وذلك في حادث هو الثاني من نوعه في المملكة هذا الأسبوع.

ونسبت وكالة الأنباء السعودية الرسمية إلى مصدر بوزارة الداخلية قوله إن ثمانية من أفراد الأمن أصيبوا بجروح طفيفة في الاشتباك الذي وقع في منطقة السويدي وإن عددا غير محدد من المسلحين لاذ بالفرار، ولم يعط مزيدا من التفاصيل.

وكانت وزارة الداخلية السعودية أعلنت يوم الثلاثاء الماضي أنها أحبطت هجوما لعناصر من تنظيم القاعدة كان يستهدف -على حد قولها- المعتمرين في مكة المكرمة أثناء هجوم على مخبئهم مما أسفر عن مقتل اثنين منهم.

وشنت قوات الأمن السعودي أمس حملة تمشيط في منطقة مكة المكرمة. وقال شهود عيان رفضوا الإفصاح عن أسمائهم إن قوات الطوارئ الخاصة مدعومة بمروحيات أجرت عمليات تمشيط في حي الشرائع وحي المعيصم جنوب شرق مكة.

يشار إلى أن عمليات اعتقال واسعة جرت في المملكة منذ التفجيرات التي وقعت يوم 12 مايو/ أيار الماضي في مجمع سكني بالرياض وأدت إلى مقتل 35 شخصا بينهم تسعة أميركيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة