شافيز يجمد العلاقة مع إسبانيا ومدريد لا ترد   
الاثنين 1428/11/17 هـ - الموافق 26/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:09 (مكة المكرمة)، 3:09 (غرينتش)

هوغو شافيز طالب خوان كارلوس بالاعتذار (رويترز)

قرر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز تجميد العلاقات مع إسبانيا، وهو ما امتنعت مدريد عن الرد عليه حتى الآن.

وقال شافيز إنه اتخذ هذا القرار حتى يقدم العاهل الإسباني خوان كارلوس الذي أمره أن يصمت خلال قمة أيبيرية أميركية في تشيلي، اعتذارا.

وأكد الرئيس الفنزويلي خلال تصريح له عن كولومبيا التي يواجه أزمة سياسية معها أيضا أن "الأمر يشبه موضوع إسبانيا. فحتى يقوم ملك إسبانيا بتقديم اعتذار، أنا أجمد العلاقات مع إسبانيا لأن هناك كرامة".

وكانت مشادة كلامية قد وقعت بين شافيز وكارلوس خلال الجلسة الختامية للقمة الأيبيرية الأميركية رقم 17 التي استضافتها العاصمة التشيلية سانتياغو بوقت سابق من الشهر الجاري.

وخلال المناقشات صرخ الملك في وجه الرئيس قائلاً "لمَ لا تصمت؟" ردا على انتقادات شافيز لرئيس الوزراء الإسباني السابق خوسيه ماريا أثنار والتي وصلت إلى حد أن وصفه "بالفاشي".

وكان الرئيس الفنزويلي أكد من جديد قبل ثلاثة أيام أن على كارلوس "الاعتراف بأنه أخطأ" بعد أن طلب من شافيز الصمت إثر مقاطعته المستمرة لرئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة