موافقة أوروبية متوقعة على رفع العقوبات عن ليبيا   
الاثنين 1425/8/27 هـ - الموافق 11/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

يتوقع أن يعلن وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم غدا موافقتهم على رفع العقوبات المفروضة على ليبيا وذلك في إشارة لتحسن العلاقات بين الجانبين.

ويلتقي وزراء خارجية دول الاتحاد الـ25 في لوكسمبورغ لبحث القرار الذي اتخذه سفراء دولهم في 22 سبتمبر/أيلول الماضي بشأن العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة قبل نحو عشرة أعوام على الجماهيرية.

ويأتي التحرك الأوروبي لتحسين العلاقات مع ليبيا بعد القرار الذي اتخذه مجلس الأمن العام الماضي بتجميد العقوبات الدولية التي فرضتها الأمم المتحدة على ليبيا لمدة 11عاما.

ويتوقع أيضا أن يعطي الوزراء بشكل منفصل موافقتهم على طلب إيطالي يقضي بتخفيف حظر تصدير الأسلحة الذي يفرضه على الجماهيرية الاتحاد الأوروبي نفسه.

وسيسمح القرار لليبيا باقتناء معدات متطورة تساهم في تعقب الأفارقة الذين يستخدمون أراضيها معبرا للهجرة إلى أوروبا.

ويقول مسؤولون أوروبيون إن إيطاليا سترسل في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل وفدا فنيا لتحديد احتياجات ليبيا في مجال الحد من الهجرة غير الشرعية.

ويشير المسؤولون إلى أن ليبيا قد تحتاج إلى معدات للرؤية الليلية لا تستطيع إيطاليا تزويدها بها في الوقت الحاضر بسبب الحظر الأوروبي على تصدير الأسلحة إلى طرابلس.

وسيبحث الوزراء كذلك فرض عقوبات على بورما وإمكانية رفع الحظر المفروض على تصدير الأسلحة إلى الصين بالإضافة إلى البرنامج النووي الإيراني.

وسيستعرض الوزراء كذلك الجهود المبذولة للقبض على مجرمي الحرب في دول البلقان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة