عواصف ثلجية تشل الحياة في تركيا واليونان   
الجمعة 20/10/1422 هـ - الموافق 4/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تعرضت مناطق في تركيا واليونان لموجة برد قارس مما تسبب بإصابة الحياة في إسطنبول بالشلل شبه التام، كما ألغيت رحلات العبارات عبر مضيق البسفور. وانقطعت الكهرباء في العاصمة اليونانية أثينا وألغيت الرحلات الجوية إليها.

وتسببت العاصفة التي اجتاحت وسط تركيا بإغلاق مطار إسطنبول ومنعت الحركة في المدينة التجارية في الوقت الذي أغلقت فيه الطرق وألغيت رحلات العبارات عبر مضيق البسفور. ولم تفتح بورصة إسطنبول أبوابها للتعامل اليوم إذ إن اثنين فقط من العاملين بها تمكنا من الوصول إليها، كما أغلقت المدارس والجامعات.

وذكرت محطة إن تي في التلفزيونية أن الثلوج أصابت نحو تسعة آلاف قرية في مناطق مختلفة من بحر إيجة في الغرب إلى ساحل البحر الأسود في الشمال، وانقطعت الكهرباء عن عدة قرى في المناطق الجبلية بشرق تركيا. وقال مسؤولو مطار إسطنبول إن جميع الرحلات المنطلقة من المطار ألغيت صباح اليوم. ويتوقع أن تتحرك موجة البرد شرقا عبر الأراضي التركية في الأيام المقبلة.

وفي اليونان ضربت عاصفة أخرى وسط وجنوب البلاد وغطت الثلوج معظم هذه المناطق وعرقلت رحلات الطيران وحركة السياح. وقال ناطق باسم مصلحة الأرصاد الجوية إن الثلوج ربما تمتد إلى جزيرة كريت الجنوبية في البحر المتوسط بسبب قوتها.

كما تعرضت وسط العاصمة أثينا لأسوأ موجة ثلوج منذ عشرة أعوام وانقطعت الكهرباء عن بعض مناطقها، وتسببت هذه الموجة بتوقف الحياة في الضواحي الواقعة إلى الشمال من العاصمة أيضا. وقالت تقارير إن القطارات تعمل بشكل طبيعي لكن موانئ بيريه ورافينا أغلقت في وجه العبارات كما ألغيت بعض الرحلات الجوية من مطار أثينا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة