مقتل مسؤول أفغاني ومدير مدرسة بهجوم مسلح   
الأربعاء 17/9/1426 هـ - الموافق 19/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)
إجراءات الأمن المشددة لم تمنع وقوع الهجمات (الفرنسية-أرشيف)
قتل مسلحون مسؤولا حكوميا أفغانيا ومديرا لإحدى المدارس بإقليم قندهار جنوبي أفغانستان.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية إن رئيس حي أرغنداب قضى بعد أن أطلق عليه الرصاص بمسجد في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، كما قتل الحاج عبد العلي وهو ناظر مدرسة بعد أن تعرض لإطلاق رصاص بحي آخر في وقت سابق من اليوم نفسه. 

وجاء الهجومان بعد ساعات من انفجار قنبلة على جانب الطريق بقندهار، مما أدى إلى مقتل أفغانيين وإصابة ثلاثة آخرين كانوا يعملون لدى شركة أمن أميريكية.
 
وكان مقاتلو طالبان قد كثفوا هجماتهم خلال الأسابيع القليلة الماضية، مما أدى إلى مقتل أكثر من 20 من القوات الأفغانية وعدد من الجنود الأميركيين وخمسة من عمال الإغاثة المحليين وثلاثة من علماء الدين المؤيدين للحكومة. 

يُشار في هذا الصدد إلى أن معظم المواجهات تتركز في المناطق الجنوبية والشرقية، بالقرب من منطقة الحدود مع باكستان حيث ينشط مقاتلو طالبان.

وقد لقي هذا العام ما يقرب من 1100 شخص مصرعهم معظمهم من المقاتلين وإن كان من بينهم أكثر من 50 جنديا أميركيا. وهذا أكبر عدد من القتلى يسقط خلال مثل هذه المدة منذ أن أطاحت قوات تقودها واشنطن بحكم طالبان عام 2001.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة