أوروبا وقبرص تتوصلان لاتفاق حول الرفض التركي لنيقوسيا   
الأربعاء 1426/8/18 هـ - الموافق 21/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:49 (مكة المكرمة)، 12:49 (غرينتش)

من المتوقع أن يطلب الاتحاد من تركيا الاعتراف بقبرص كجزء من عملية الانضمام إليه (رويترز-أرشيف)


توصل الاتحاد الأوروبي إلى اتفاق مبدئي حول الرد المشترك على رفض أنقرة الاعتراف بقبرص وأطر انضمام تركيا للاتحاد المقررة مطلع الشهر المقبل.

ويأتي هذا الاتفاق في ختام مباحثات جرت أمس الثلاثاء بين قبرص وسفراء دول الاتحاد الأوروبي الـ25، الذي تترأسه بريطانيا حاليا، لكن بنوده لم تعلن بعد.

وقال دبلوماسي قبرصي طلب عدم الإفصاح عن اسمه بأنه لا مانع لدى قبرص أو لدى أي من دول الاتحاد بدء المفاوضات في موعدها المقرر في الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

ويعتبر تبني البيان المشترك ضروريا للمفاوضات بشأن عضوية تركيا في الاتحاد، ويتوقع أن ينص على أن الاعتراف بالدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أمر ضروري كجزء من عملية الانضمام.

ومن المنتظر أن يصادق ممثلو الدول الأعضاء على الاتفاقين اللذين توصل إليهما بحلول بعد ظهر اليوم.

وكان خلاف على صياغة الرد الذي ظل قيد البحث عدة أسابيع قد دفع قبرص الأسبوع الماضي إلى التهديد بأنها ستعطل بدء المناقشات بشأن انضمام تركيا للاتحاد.

يذكر أن تركيا تعترف بجمهورية شمالي قبرص التركية ولكنها لا تعترف بحكومة القبارصة اليونانيين المعترف بها دوليا وتمثل الجزيرة بالكامل في الاتحاد الأوروبي.

وأثناء استعدادها لبدء المحادثات في يوليو/ تموز الماضي تغلبت تركيا على عقبة رئيسية عن طريق تمديد اتفاق الاتحاد الجمركي بينها وبين التكتل ليشمل كل الدول الأعضاء الجدد بما في ذلك قبرص، لكنها أرفقت توقيعها بإعلان ملحق كررت فيه التأكيد على أن هذه البادرة لا تعني أبدا اعترافا رسميا بجمهورية قبرص مما أغضب نيقوسيا.

أما قبرص فتطالب أوروبا بالربط بشكل


صريح بين اعتراف تركيا بها وتطبيقها اتفاق الوحدة الجمركية معها وبين حدوث تقدم في مفاوضات أنقرة للانضمام للاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة