منع طالبة محجبة من الدراسة في سنغافورة   
الاثنين 1422/11/21 هـ - الموافق 4/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

منعت سنغافورة تلميذتين من الدخول إلى مدرستيهما بسبب ارتداء الحجاب مما أجبر ذويهما على إعادتهما عنوة إلى الدراسة متحدين لوائح حظر ارتداء الحجاب في المدارس.

وقد حرمت إدارة إحدى المدرستين التلميذة نور الله نصيحة من الدراسة بعد أن تحدى والدها الحظر, وسمحت المدرسة الثانية لسيتي فارويزه محمد قاسم بدخول صفها دون أن يتضح ما إذا كانت ستحرمها هي الأخرى من الدراسة وتعيدها إلى منزلها.

وكان رئيس الوزراء السنغافوري غوا تشوك تونغ هدد مطلع هذا الأسبوع بحرمان التلميذتين من الدراسة إذا أصر والداهما على إحضارهما إلى المدرسة وهما ترتديان الحجاب.

وقال غوا إن المحاكم هي أفضل مكان للتعامل مع هذه القضية, معربا عن أمله بأن يركز سكان البلاد على التنمية الإقليمية والاقتصاد الذي يعاني من ركود. وقد ألمح والد الطفلة سيتي إلى احتمال لجوئه الى المحكمة لحل المشكلة.

يشار إلى أن المسلمين في سنغافورة ومجموعهم 450 ألفا ينحدرون كلهم تقريبا من عرقية الملايو, مما يجعل الإسلام ثاني أكبر ديانة في البلاد بعد البوذية. وطلب من نائب وزير التعليم في سنغافورة عبد العزيز شمس الدين أن يلزم اختصاصه ويبتعد عن شؤون البلاد بعد أن دعا الحكومة إلى إعادة النظر في موقفها من الحجاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة