شارون يغازل حزب شاس لينضم للائتلاف الحكومي   
الخميس 1425/12/3 هـ - الموافق 13/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:08 (مكة المكرمة)، 17:08 (غرينتش)

زعيم شاس إيلي يشاي في لقاء مع أنصار الحزب (رويترز-أرشيف)

التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون اليوم الخميس رئيس حزب شاس الديني إيلي يشاي في محاولة لإقناعه بالانضمام لائتلافه الحكومي.
 
وأوضح مكتب رئاسة الوزراء أن شارون جدد رغبته في ضم شاس -الذي يضم اليهود السفارديم الشرقيين- إلى حكومته ووعد بمنح يشاي حقيبة وزارية مهمة.
 
وأضاف المصدر نفسه أن الرجلين اتفقا على أن يلتقيا مجددا الأسبوع المقبل وذلك في إطار مساعي شارون لحشد أغلبية برلمانية مريحة لدعم خطته للانسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة.
 
ويرغب شارون في توسيع ائتلافه الحكومي الذي يضم حزبه الليكود وحزب العمل و"أغودات إسرائيل" (ثلاثة نواب في الكنيست) من حزب "اليهودية الموحدة للتوراة" الذي يحظى بخمسة مقاعد في المجلس النيابي.
 
وتتمثل المهمة الأساسية لهذه الحكومة الائتلافية في تنفيذ خطة الانسحاب الأحادي من قطاع غزة وإخلاء جميع المستوطنات بها إضافة إلى أربع مستوطنات معزولة في شمال الضفة الغربية, وذلك ابتداء من يونيو/حزيران المقبل.
 
وأعلن الزعيم الروحي لشاس الحاخام أوفاديا يوسف عن رفضه لخطة فك الارتباط وأشار مقربون منه إلى رغبته في الاستماع إلى شروح إضافية حول هذا الموضوع من شارون شخصيا.
 
وقد يشترط شاس لدخول الحكومة إعادة النظر في أجزاء موازنة 2005
الإسرائيلية المخصصة للشؤون الاجتماعية عبر زيادة 230 مليون دولار.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة