هجومان متزامنان للشباب بمقديشو   
الجمعة 23/9/1436 هـ - الموافق 10/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:15 (مكة المكرمة)، 19:15 (غرينتش)

لقي أربعة أشخاص مصرعهم وأصيب 15 آخرون الجمعة في هجومين متزامنين بالعاصمة مقديشو تبنتهما حركة الشباب المجاهدين الصومالية.

وأفاد مراسل الجزيرة جامع نور بأن مقاتلين يعتقد أنهم من حركة الشباب المجاهدين نفذوا هجومين متزامنين على فندق ويهيليا الواقع على شارع مكة المكرمة الرئيسي وفندق سياد الواقع على مدخل مجمع القصر الرئاسي.

ونقل المراسل عن شهود عيان قولهم إن سيارة مفخخة انفجرت أمام فندق ويهيليا تلاه إطلاق نار بين مسلحين وحرس الفندق بينما هز انفجار ضخم مدخل فندق سياد تلاه اقتحام مسلحين للفندق.

وأضاف نور بأنهم لا يعرفون حتى حجم الخسائر، لكن أنباء مؤكدة تشير إلى تواجد مسؤولين حكوميين في الفندقين، في وقت لم تعلق الحكومة على الهجومين.

وقالت الشرطة إن سيارة ملغومة يقودها انتحاري ارتطمت بفندق في قلب مقديشو ثم دخل مسلحون وبدؤوا إطلاق النار.

وأعلنت حركة الشباب المسؤولية عن الهجوم على فندق ويهيليا وقالت إنها تحاصر فندقا آخر بالمدينة.

وقال محمد عثمان وهو أحد النزلاء -الذي كان يتناول الإفطار في مطعم بفندق ويهيليا في نهاية يوم رمضاني لدى بدء الهجوم- إنه أصيب برصاصة في الساق، مشيرا إلى أن المقاتلين يسيطرون على الوضع.

وأضاف عثمان لرويترز عبر الهاتف أن المقاتلين احتلوا الفندق بالكامل، وقال إنهم في الطوابق العليا والسفلى، وإن الشرطة تطلق النار فقط من البوابة الخارجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة