استئناف محادثات سلام الكونغو في جنوب أفريقيا   
الأربعاء 1423/1/6 هـ - الموافق 20/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كيتوميل ماسير
أعلن وسيط السلام في جمهورية الكونغو الديمقراطية كيتوميل ماسير أن محادثات السلام ستستأنف في صن سيتي بجنوب أفريقيا غدا الخميس. وكانت المحادثات قد علقت بسبب انسحاب الوفد الحكومي احتجاجا على انتهاك المقاتلين الكونغوليين اتفاقا بوقف إطلاق النار.

وجاء إعلان ماسير الرئيس البتسواني السابق باستئناف المحادثات لاحقا لإعلان كنشاسا تأجيل قمة لزعماء الدول الأطراف في نزاع الكونغو كان مقررا لها يوم الجمعة المقبل في لوساكا إلى السابع والعشرين من مارس/ آذار الجاري بسبب زيارة مزمعة للرئيس الكونغولي جوزيف كابيلا إلى الصين.

وكانت المحادثات بين الأطراف السياسية الكونغولية في صن سيتي قد علقت في الرابع عشر من الشهر الجاري بعد أن انسحب ممثلو الحكومة احتجاجا على هجوم شنه المقاتلون الكونغوليون على بلدة موليرو جنوبي شرقي الكونغو.

وتمكن المقاتلون المدعومون من رواندا من استعادة البلدة في السادس عشر من مارس/ آذار الحالي وهو ما وصفه مجلس الأمن الدولي بأنه أخطر انتهاك لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع في لوساكا عام 1999. ودعا المجلس كيغالي لأن تمارس نفوذها وتطلب من المقاتلين الذين تدعمهم الانسحاب من البلدة، كما حث ممثلي حكومة كنشاسا على العودة إلى طاولة المفاوضات في صن سيتي.

وكانت المفاوضات الرامية لوضع حد للحرب الأهلية في الكونغو الديمقراطية قد بدأت في الخامس والعشرين من فبراير/ شباط الماضي بجنوب أفريقيا، وتقرر لها أن تستمر 45 يوما، لكنها لم تحقق حتى الآن أي تقدم. ويشارك في هذه المحادثات 350 مفاوضا يمثلون الحكومة والجماعات الكونغولية المسلحة، بالإضافة إلى المعارضة السياسية وقيادات المجتمع المدني. ويهدف هؤلاء المفاوضون إلى وضع حد للحرب في الكونغو التي تشارك فيها رواندا وأوغندا إلى جانب المعارضة المسلحة وأنغولا وناميبيا وزيمبابوي إلى جانب القوات الحكومية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة