ارتفاع أسعار الأغذية دفع سكان هاييتي لأكل الطين   
الأربعاء 23/1/1429 هـ - الموافق 30/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

 

لجأ فقراء دولة هاييتي الواقعة بالكاريبي إلى أكل البسكويت المصنوع من الطين, وتنتج أقراص الغذاء المذكورة من خليط من الطين الأصفر والماء والملح والزبدة المستخلصة من الفواكه أو السمن الصناعي النباتي.

ومن المعروف عن حوامل دولة هاييتي وأطفالها أكل هذا النوع من البسكويت ذي اللون البني الباهت الذي يطلق عليه محليا اسم "تير" (التراب باللغة الفرنسية) كمضاد للحموضة ومصدر للكالسيوم.

ويستخرج هذا الطين من السهول وسط هاييتي ويخضع للغربلة لإزالة الشوائب ثم يقطع في شكل أقراص بسكويت قبل أن ينشر تحت الشمس ليجف.

وقد أصبحت "تير" بالنسبة لفقراء هاييتي ممن هم عاجزون عن شراء الأرز مصدر التغذية الوحيد.

وعبر برنامج الأغذية والزراعة التابع للأمم المتحدة عن قلقه بشأن أسعار الأغذية بمنطقة الكاريبي, بل أعلن حالة الطوارئ في هاييتي وبلدان أخرى بالمنطقة.

ويقدر البرنامج أن أسعار المواد الغذائية ارتفعت بنسبة 40% خلال هذا العام بسبب الفيضانات والأضرار التي لحقت بالمحاصيل خلال عام 2007.

ويبلغ سعر كوبين من الأرز 60 سنتا من الدولار الأميركي أي بزيادة 50% عن العام الماضي, كما ارتفعت أسعار الألبان المركزة والفاصوليا بنسبة مماثلة, وحتى سعر الطين زاد لكنه لا يزال في المتناول إذ لا يتعدى خمسة سنتات.

وتعتبر هاييتي أفقر دولة في الجزء الغربي من الكرة الأرضية ويعيش 70% من سكانها على أقل بدولارين وربع في اليوم.

ويحذر البروفيسور في علم المناعة بجامعة كولورادو جيرالد كالاهان من أن الطين قد يحتوي على طفيليات وسموم خطيرة, وإن كان بإمكانه تقوية جهاز مناعة الأجنة من بعض الأمراض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة