أجاويد يسعى لاستقطاب اليسار في الانتخابات المقبلة   
الأربعاء 1423/6/20 هـ - الموافق 28/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بولنت أجاويد
طالب رئيس الوزراء التركي بولنت أجاويد اليسار التركي بالالتفاف حوله في الانتخابات المقبلة المقرر إجراؤها في الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل، وقال إن "المترددين" ليس لهم مكان في تحالفه.

وأوضح أجاويد أن دعوته هذه ليست موجهة إلى كل اليساريين وإنما إلى اليساريين الديمقراطيين. وجاءت دعوة رئيس الوزراء التركي بعد وقت قريب من إعلان وزير الاقتصاد المستقيل كمال درويش جهوده لتوحيد يسار الوسط في تركيا.

من جهة ثانية رأى أجاويد أن من الصعب الآن إرجاء الانتخابات بعد أن اتفقت الأطراف المختلفة على إجرائها في نوفمبر/ تشرين الثاني، وقال إن أي تأجيل لها سيدخل البلاد في فوضى سياسية.

وكانت استقالة وزير الخارجية التركي إسماعيل جيم وإعلانه تشكيل حزب سياسي جديد باسم حزب تركيا الجديدة بداية الأزمة السياسية التي تعرضت لها الحكومة. ولحق بجيم عدد كبير من أعضاء حزب اليسار الديمقراطي الذي يقوده بولنت أجاويد مما أدى إلى فقدان الحكومة أغلبيتها المطلقة في البرلمان.

ويتصدر استطلاعات الرأي حاليا حزب العدالة والتنمية الذي تأسس العام الماضي والذي يقول الجيش التركي إنه ذو توجهات إسلامية. ويرى كثيرون أن الانقسامات في صفوف اليسار التركي ستمهد لفوز هذا الحزب.

ويقول حزب العدالة والتنمية إنه يدعم جهود انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، والعمل على جذب الاستثمارات الأجنبية، وترقية الاقتصاد التركي الحر، إلا أنه لم يطرح حتى الآن رؤيته في كيفية التعامل مع مبلغ الـ16 مليار دولار المقدمة من صندوق النقد الدولي لإنعاش الاقتصاد التركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة