القضاء الإيطالي يسمح بعودة داعية سنغالي مبعد   
الاثنين 1425/11/2 هـ - الموافق 13/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)

عبد القادر فال (الفرنسية)

سمحت محكمة بمدينة لاتسيو الإيطالية بعودة إمام مسجد من أصل سنغالي أبعدته إيطاليا بحجة أنه يمثل خطرا على أمنها الوطني بعد أن جهر بتأييده لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

واعتبرت المحكمة أن عبد القادر فال كان يعبر عن أرائه الشخصية عند حديثه عن بن لادن وتوقه حدوث هجمات أثناء إقامته في شمال إيطاليا.

غير أن وزير الداخلية الإيطالي جوسيبي بيزانو قال إنه -رغم احترامه لقرار المحكمة- لا ينوي تغيير ما ورد في تقريره بخصوص اعتبار الإمام خطرا على الأمن في البلاد. كما انتقد وزير الإصلاح قرار المحكمة ودعا إلى إلقاء الإمام السنغالي في السجن.

وقد نفى الداعية السنغالي نيته العودة إلى إيطاليا قريبا واعتبر في تصريح لوكالة الأنباء الإيطالية أن وجوده في السنغال يحقق إفادة أكبر للأفارقة. 

وكان فال الذي عاش في إيطاليا مدة 11 عاما قبل ترحيله منها قد صرح بأنه قاتل في الماضي إلى جانب بن لادن وأنه ارتبط معه "باتفاق دم". وأثنى على زعيم القاعدة باعتباره رجلا عظيما وقال إنه التقاه في السودان أثناء عمل كل منهما في تجارة الألماس. 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة