حماس ترحب بإلغاء محكمة مصرية اعتبارها منظمة إرهابية   
السبت 19/8/1436 هـ - الموافق 6/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:17 (مكة المكرمة)، 14:17 (غرينتش)

رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بقرار محكمة استئناف مصرية اليوم السبت إلغاء قرار قضائي سابق يصنف الحركة بأنها "منظمة إرهابية"، معتبرة أن القرار الجديد "تصويب لخطأ سابق".

وقال الناطق باسم حماس سامي أبو زهري في بيان إن حركته "ترحب بالقرار وتعتبره تصحيحا لخطأ سابق"، مضيفا أن هذا القرار يمثل تأكيدا على "تمسك القاهرة بدورها القومي تجاه القضية الفلسطينية، وهذا بلا شك ستكون له تداعياته وآثاره الإيجابية على صعيد العلاقة بين حماس والقاهرة".

من جانبه، قال العضو البارز في حماس طاهر النونو إن القرار يؤكد أنه لا علاقة للحركة بما يجري في مصر، مضيفا أنها "حريصة على علاقة طيبة مع أمتنا العربية ومصر خاصة، ولا نتدخل في الشؤون الداخلية لأحد، فصراعنا فقط مع الاحتلال ولن نفقد البوصلة".

وتأتي هذه التصريحات بعد ساعات من إلغاء محكمة الأمور المستعجلة في مصر حكما قضائيا يعتبر حركة حماس منظمة إرهابية، كما قضت المحكمة بعدم الاختصاص في نظر الدعوى.

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة -أول درجة- أصدرت يوم 28 فبراير/شباط الماضي حكما بإدراج حركة حماس ضمن "المنظمات الإرهابية"، بعد قبولها دعوى من محامييْن يزعمان "تورط حماس في القيام بالعديد من الأعمال الإرهابية داخل الأراضي المصرية"، ثم طعنت الحكومة -ممثلة في هيئة قضايا الدولة- في الحكم استنادا إلى صدور قانون للكيانات الإرهابية في الشهر نفسه.

وسبق أن انتقدت حماس الحكم القضائي السابق ووصفته بأنه "مسيس وصادم"، ونفت أي علاقة لها أو لجناحها العسكري (كتائب عز الدين القسام) بتنفيذ أي هجمات داخل الأراضي المصرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة