مقتل سبعة أشخاص في معارك بمقديشو   
الأحد 1429/5/6 هـ - الموافق 11/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:23 (مكة المكرمة)، 21:23 (غرينتش)
المواجهات المسلحة بالصومال تخلف مزيدا من الضحايا (الأوروبية-أرشيف)

أفادت تقارير صحفية أن معارك بين مسلحين وقوات صومالية مدعومة بجنود إثيوبيين أسفرت ليلة السبت عن سقوط سبعة قتلى في مقديشو وجرح نحو 13 آخرين.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن المعارك التي استمرت لمدة ساعة اندلعت بعد مهاجمة مسلحين بالرشاشات الثقيلة وقذائف الهاون حاجزا لقوات الأمن الصومالية في مقاطعة هراريلي جنوب مقديشو.
 
ونقل المصدر عن شهود عيان قوله إن نحو ثلاث قذائف هاون سقطت على منازل فقتلت ستة مدنيين منهم طفلان.
 
وأضاف أن هناك قتيلا سابعا لم يتبين ما إذا كان مدنيا، كانت جيته ملقاة قرب منطقة المعارك.
 
ولقي 35 شخصا مصرعهم خلال يومين في عدة اشتباكات بين المسلحين والقوات الصومالية والإثيوبية.
 
وفي سياق متصل نقلت رويترز عن شهود أن اشتباكات أخرى وقعت أمس أيضا بين قوات الأمن ومسلحين إسلاميين في منطقة بلاد بنط شمالي الصومال، ما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين.
 
محادثات السلام
وتزامنت هذه التطورات الميدانية مع محادثات السلام التي من المقرر أن تبدأ اليوم في جيبوتي بوساطة من الأمم المتحدة بين الحكومة المؤقتة في الصومال والمعارضة في المنفى.
 
وكان مؤتمر أول انتهى في أغسطس/ آب الماضي في مقديشو بعدما قاطعته المعارضة التي نظمت مؤتمرا في أسمرا وأعلنت ولادة التحالف الذي أطلقت عليه اسم "التحالف من أجل تحرير الصومال" ويهدف إلى طرد القوات الإثيوبية من البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة