مفتي سوريا يدعو لتنفيذ عمليات استشهادية ضد الغزاة   
الخميس 1424/1/25 هـ - الموافق 27/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشيخ أحمد كفتارو يدلي بصوته في الانتخابات البرلمانية أوائل الشهر
دعا المفتي العام للجمهورية العربية السورية الشيخ أحمد كفتارو المسلمين في أنحاء العالم إلى "استخدام كل الوسائل الممكنة في هزيمة العدوان بما في ذلك العمليات الاستشهادية ضد الغزاة المحاربين الأميركيين والبريطانيين الصهاينة" في العراق.

وأكد كفتارو في بيان له اليوم أن "مقاومة الغزاة المحاربين فرض عين على كل مسلم ومسلمة ويقع على أهل العراق أولا ثم الأقرب فالأقرب حسب الحاجة" داعيا إلى مقاطعة البضائع الأميركية والبريطانية والصهيونية وبضائع البلدان المتحالفة معهم.

ووجه كفتارو نداءا إلى المسلمين وجميع الشعوب الحرة في العالم بأن يصعدوا من احتجاجاتهم بالتظاهر والتجمع والإضرابات في الموانئ والمطارات والمرافق الأخرى "وتعطيل الوسائل الداعمة لهذه الحرب الظالمة على العراق وتحقيق هزيمتها".

وطالب مفتي سوريا الحكومات الإسلامية التي تقدم معونات وتسهيلات للحرب بالتوقف الفوري عن ذلك، مؤكدا أن "هؤلاء الحكام مسؤولون أمام الله والتاريخ والشعوب". ودعا الحكام العرب إلى نبذ الخلافات والأحقاد والتضحية من أجل تحقيق مصالح الأمة العليا "في مواجهة التحديات والمشاريع الاستعمارية الصهيونية الهدامة التي لن ينجو من شرورها أحد".

وقدر كفتارو مواقف الحكومات الفرنسية والألمانية والروسية والفاتيكان التي وقفت في وجه هذا العدوان الظالم، كما قدر الموقف الشجاع للشعوب الأميركية والبريطانية والأسترالية وشعوب العالم الغربي التي خرجت تعبر عن رفضها ووقوفها ضد العدوان الأميركي البريطاني الصهيوني على العراق.

وكان عدد من العلماء دعوا المسلمين قبيل بدء الغزو الأميركي البريطاني على العراق إلى الجهاد في حال هاجمت القوات الأميركية العراق. وكان أبرز الداعين لتلك الفتاوى الأزهر الشريف ودار الإفتاء في مصر.

فقد شدد الأزهر على أن الجهاد يصبح فرض عين على جميع المسلمين إذا شُنت حرب على العراق، مؤكدا أن هذا الهجوم الذي تهدد الولايات المتحدة بشنه يعد حملة صليبية جديدة تستهدف الأمة الإسلامية. كما أعلن مفتي مصر الشيخ أحمد الطيب أن "أي محاولة لاحتلال أراضي المسلمين في العراق أو في فلسطين أو في بلد آخر أمر سيرفضه الإسلام، ويجب على الشعوب التصدي له".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة