13 مهاجرا سريا يلقون حتفهم قبالة سواحل المغرب   
الجمعة 1425/11/13 هـ - الموافق 24/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:03 (مكة المكرمة)، 17:03 (غرينتش)
مئات المهاجرين بصورة غير قانونية يلقون حتفهم سنويا في محاولات يائسة لبلوغ إسبانيا(الفرنسية-أرشيف)
توفي 13 من المهاجرين بطرق غير قانونية ينتمون جميعهم إلى دول الساحل الأفريقي عندما كانوا يحاولون دخول إسبانيا, قبل أن يجنح بهم قاربهم أمام شواطئ جزر الكناري قبالة السواحل المغربية.
 
وقال ناطق باسم الصليب الأحمر الإسباني إن ثلاثين شخصا تم إنقاذهم يوم أمس بعد أن جنح قاربهم لثلاثة أيام بلا ماء أو غذاء أو وقود.
 
وأضاف الناطق أن الناجين كانوا يعانون من جفاف الجسم وانخفاض في درجة الحرارة, وأن ستة منهم في حالة حرجة.
 
كما عثر أمس على مركب تائه آخر يقل 42 مهاجرا آخرين قبالة جزر الكناري بينهم رجلان لقيا حتفهما, فيما يتواصل البحث عن قارب آخر اختفى قبل يومين وعلى متنه 37 شخصا من بينهم ثلاثة أطفال.
 
ويشكل أرخبيل الكناري قبالة السواحل الأطلسية المغربية ومضيق جبل طارق أهم المنافذ الرئيسية لدخول المهاجرين غير القانونيين إلى إسبانيا التي تحاول في أغلب الأحيان إعادتهم إلى بلدانهم, غير أن الإحصائيات الرسمية تقول إن الآلاف من المهاجرين غير القانونيين يتمكنون من اختراق الشبكات الأمنية, فيما يلقى المئات منهم حتفهم في محاولات يائسة للظفر بلقمة عيش أوروبية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة