انتخابات محلية ببريطانيا ومنافسة حادة ببلدية لندن   
الخميس 1429/4/26 هـ - الموافق 1/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)

كين ليفنغستون يسعى للفوز بمنصب عمدة لندن للمرة الثالثة على التوالي (رويترز-أرشيف)

يدلي البريطانيون بأصواتهم اليوم في انتخابات محلية تشكل اختبارا قويا لحزب العمال الحاكم الذي يسعى للحفاظ على رئاسة بلدية العاصمة لندن.

 وسيتم خلال الاقتراع انتخاب حوالي أربعة آلاف من المستشارين البلديين في 159 مجلسا في إنجلترا وويلز. لكن لحظة الاقتراع الأكثر رمزية ستكون في لندن حيث سيتم انتخاب عمدتها بالاقتراع العام المباشر.

فبعد أن انتخب للمرة الأولى في العام 2000 وأعيد انتخابه في 2004، يواجه عمدة لندن العمالي كين ليفنغستون هذه المرة المرشح المحافظ المعارض له بشدة بوريس جونسون.

وتبقى استطلاعات الرأي متناقضة، إذ إن بعضها أكد أن المرشح المحافظ سيفوز بفارق كبير بينما تحدثت أخرى عن فوز ليفنغستون بفارق ضئيل جدا.

وظل المرشحون لمنصب عمدة لندن يغازلون مسلمي العاصمة البريطانية قبل انتخابات اليوم التي ستكون بالنسبة لعدد كبير منهم أول فرصة للتصويت منذ التفجيرات التي وقعت في السابع من يوليو/تموز 2005 في لندن.

المرشحان لمنصب عمدة لندن يتنافسان على أصوات الأقلية المسلمة (الجزيرة-أرشيف)

أصوات المسلمين
ويعول ليفنغستون على دعم عدد من أكبر الجمعيات تمثل المسلمين اللندنيين الذين يشكلون 10% تقريبا من أصل 7.5 ملايين نسمة هم سكان المدينة.

وقد عارض الرجل التدخل في العراق وخصوصا من جانب بريطانيا مع حليفتها الولايات المتحدة.

أما مرشح المحافظين فإنه سعى لاستمالة أصوات مسلمي لندن بالحديث عن جده التركي واضطر مرارا إلى نفي اتهامات وجهت له بمعاداة الإسلام.

وكانت الانتخابات المحلية الأخيرة التي أجريت في مايو/أيار 2004 شهدت تراجع حزب العمال الذي لم يحصل على أكثر من 26% من الأصوات وحل في المرتبة الثالثة بعد الليبراليين الديمقراطيين (27%) والمحافظين (37%).

وأفاد مراسل الجزيرة في لندن ناصر البدري بأن انتخابات اليوم تكتسب أهمية كبيرة لأن نتائجها ستكون لها تداعيات على الصعيد الوطني، وفي حال هزيمة حزب العمال فإن ذلك سيلقي بظلاله على مدى أهلية زعيمه غورودن براوان في قيادة الحزب والحكومة.

وتجرى الانتخابات فيما تشير استطلاعات الرأي الأخيرة إلى تراجع شعبية حزب العمال إلى مستويات لا سابق لها منذ حوالي عشرين عاما.

ويتوقع أن يبدأ إعلان نتائج الانتخابات المحلية البريطانية ليل الخميس الجمعة، لكن اسم عمدة لندن لن يعرف قبل الجمعة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة