مقايضة بين الحكومة الإسرائيلية والمستوطنين   
الأربعاء 1425/11/25 هـ - الموافق 5/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:43 (مكة المكرمة)، 10:43 (غرينتش)

تنوعت اهتمامات الصحف الإسرائيلية اليوم حيث تناولت مشروع مقايضة بين المستوطنين والحكومة الإسرائيلية باستبدال أراضيهم بأخرى في النقب، إضافة إلى فشل الجيش الإسرائيلي في وقف الصواريخ التي تتساقط على المستوطنات في قطاع غزة، وتوقعات بأن حركة حماس قد تقلل عملياتها بعد انتخابات الرئاسة الفلسطينية، وفقدان مائة إسرائيلي في الزلزال الذي ضرب جنوب شرق آسيا.
 
"
25 من أبرز مزارعي مستوطنات غوش قطيف يتفاوضون مع الحكومة للحصول على أراض زراعية أوسع بصحراء النقب الغربي إذا ما تمت خطة الانسحاب من غزة
"
هآرتس
مشروع مقايضة

ذكرت صحيفة هآرتس أن 25 من أبرز مزارعي مجمع مستوطنات غوش قطيف يجرون مفاوضات مع الحكومة الإسرائيلية للحصول على أراض زراعية أكبر وأوسع في صحراء النقب الغربي إذا ما تمت خطة الانسحاب الأحادي الجانب من قطاع غزة.

ووصفت الصحيفة هذه الخطوة بأنها "متطورة في كسر حاجز الخوف من ردات الفعل التي يسعى المستوطنون لتنفيذها خلال عملية إخلاء المستوطنات في القطاع".

 

وأشارت إلى أنه حسب الاتفاق المصاغ سيتلقى المزارعون أراضي استصلاح واسعة بمساحة -نحو 80 دونما للمزارع- في منطقة بتحات شالوم بالنقب.

وأوضحت هآرتس أن منطقة بتحات شلوم أختيرت بسبب القرب الجغرافي والتشابه المناخي بين قطاع غزة وقطاع شالوم في النقب، خاصة وأنه تم مؤخرا مدها بأنابيب "شبدان" التي تمكن من ري المزروعات بواسطة خراطيم.

صواريخ المقاومة

أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في تصريحات نقلتها صحيفة هآرتس ردا على نواب يمينيين في الكنيست اتهموا الجيش الإسرائيلي بالتقصير في وقف نار الراجمات الفلسطينية أنه يضغط بما فيه الكفاية على الجيش الإسرائيلي لمنع قذائف وصواريخ رجال المقاومة الفلسطينية التي تسقط فوق المستوطنات في قطاع غزة.

وأضافت الصحيفة أن شارون أكد أمام لجنة الأمن التابعة للكنيست أنه
لا يوجد أي قيد على جهاز الأمن العام بالعمل ضد الراجمات في القطاع، مضيفا أنه يعطي كل الدعم للعمل على وقف إطلاق النار.

 

الطائرات الزراعية

"
توجد لدى "منظمات الإرهاب" في القطاع صواريخ كتف تهدد طائرات رش الأرضي الزراعية، وإذا تم الاعتداء على هذه الطائرات فإن رد الجيش سيكون عنيفا
"
مسؤول عسكري إسرائيلي/ يديعوت أحرونوت
كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت أنه
توجد لدى "منظمات الإرهاب" في قطاع غزة -لاسيما حركة حماس- صواريخ كتف تهدد طائرات رش الأرضي الزراعية خارج القطاع والمجاورة للجدار الفاصل.

ونسبت الصحيفة إلى مسؤول عسكري إسرائيلي رفيع المستوى أنه "
إذا تم الاعتداء على طائرات الرش الزراعية، فإن الرد من قبل الجيش الإسرائيلي سيكون عنيفا".

وعن حجم المقذوفات التي ضربت بها المستوطنات والأراضي الإسرائيلية نقلت الصحيفة عن العميد رئيس دائرة العمليات في هيئة الأركان غادي شماني قوله إنه "في سياق السنوات الأربع الماضية منذ بداية الانتفاضة الفلسطينية أطلقت على مستوطنات إسرائيلية نحو خمسة آلاف مقذوفة هاون، وإنه في مستوطنة كفار داروم فقط سجل نحو ثلاثة آلاف ونصف مقذوفة".

 

عمليات حماس

ذكرت صحيفة هآرتس أن مصادر الاستخبارات العسكرية أشارت إلى أن حركة حماس قد تقلل من عملياتها العسكرية ضد إسرائيل.

 

لكن الصحيفة أشارت إلى أن حماس لن توقف العمليات التفجيرية ضد أهداف إسرائيلية قبل الانتخابات الرئاسية الفلسطينية في الشهر المقبل.

وأوضحت أن التقديرات العسكرية ترى أن حماس قد تخفف من عملياتها وخاصة داخل الخط الأخضر عقب فوز محمود عباس (أبو مازن) في الانتخابات الرئاسية خشية وقوع ضغط عليها من قبل السلطة الفلسطينية.

 

مفقودون إسرائيليون

قالت يديعوت أحرونوت إن غرفة الطوارئ التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية تقول إن عدد المفقودين من الإسرائيليين في الزلزال الذي ضرب جنوب شرق آسيا أول أمس بلغ مائة إسرائيلي لم تعرف عنهم أي معلومات ولا يزالون في عداد المفقودين.

 

وأضافت الصحيفة أن هؤلاء المائة لم يتصلوا بذويهم أو مندوبي وزارة الخارجية الإسرائيلية الذين وصلوا إلى أماكن الزلزال، موضحة أنه تم تحديد 600 إسرائيلي في منطقة الكوارث.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة