ألبان وصرب كوسوفو يبحثون مطالب الأقليات قبل لقاء فيينا   
الاثنين 1427/2/26 هـ - الموافق 27/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:25 (مكة المكرمة)، 19:25 (غرينتش)
مظاهرة لصرب كوسوفو بالتزامن مع محادثات فيينا (الفرنسية-أرشيف)

التقى ألبان وصرب كوسوفو في العاصمة الألبانية تيرانيا للوصول إلى تصور مشترك لمطالب الأقليات التي ترفع إلى الأمم المتحدة خلال لقائهم مع المسؤولين الصربيين في فيينا الاثنين القادم.
 
وتضم "مجموعة كوسوفو الاستشارية حول المجموعة" مسؤولي الأغلبية الألبانية وممثلين عن الأقليات.
 
ويدرس اللقاء في مدينة دوريس إلى الغرب من تيرانا -بمشاركة فيليب غولدبيرغ أرفع دبلوماسي أميركي في كوسوفو- الإصلاحات التي من شأنها إعطاء الأقلية الصربية صلاحيات أكبر في المناطق التي يشكلون الأغلبية فيها.
 
وقال منسق الوفد الألباني فيتون سوروا إن "الحضور الصربي كجزء مهم من الحوار, هو عامل جديد".
 
غير أن ممثل المجموعة الصربية أوليفر إيفانوفيتش قال إنه يريد معرفة إلى أي درجة ستأخذ بالحسبان سلطات بريستينا مشاكل الصرب خلال محادثات فيينا", وذكّر بمطالب الصرب من خفض البطالة في صفوفهم إلى رفع والتضييق عليهم في التنقل.
 
وكان الوسيط الأممي آلبرت روهان قال إن محادثات فيينا التي عقدت قبل عشرة أيام حققت "بعض التقدم" في المسائل المحلية, في ما بقيت خلافات الطرفين قائمة حول مستقبل الإقليم, بين أغلبية ألبانية تريد الاستقلال, وأقلية صربية تريد أن تلعب بلغراد دورا بشكل أو بآخر.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة