مهرجان بالدوحة يحاور مخرجي السينما   
الاثنين 1430/10/29 هـ - الموافق 19/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 22:57 (مكة المكرمة)، 19:57 (غرينتش)
المهرجان أثناء افتتاحه باب التطوع للمساهمة في إنجاح الدورة الافتتاحية (الجزيرة-أرشيف)

أعلن "مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي" الأول عن تنظيمه سلسلة جديدة من الحوارات مع عدد من أبرز مخرجي وصناع السينما بالعالم، وذلك في إطار جهوده الهادفة إلى تعزيز ثقافة السينما.
 
من بين هؤلاء ميرا ناير مخرجة فيلم "أميليا" والبريطاني داني بويل مخرج فيلم "المليونير المتشرد" والفلسطيني إيليا سليمان مخرج "الوقت المتبقي"، وآر. جي. كتلر مخرج فلم "عدد سبتمبر" والكثير من كبار المخرجين التنفيذيين في عالم السينما والأفلام من أمثال لينيت هويل، وكين كامينز، وكاسيان إيلويس وغيرهم.
 
وقد تم إطلاق "مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي" الذي ستبدأ فعالياته يوم 29 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، وتستمر أربعة ايام عبر شراكة رائدة بين هيئة متاحف قطر، ومُؤسِّسي "مهرجان ترايبيكا السينمائي" العالمي.
 
وقالت المديرة التنفيذية لمهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي أماندا بالمر إنها عملت على تنظيم مجموعة من الفعاليات التي تهدف إلى إشراك العاصمة القطرية الدوحة في عالم صناعة السينما بشكل غير مسبوق.
 
وأوضحت أن هذه الفعاليات ستشمل الحوارات والمناظرات ودورات الـ"الماستر كلاس" من سلسلة الفعاليات التعليمية التي ينظمها المهرجان على مدار العام.
 
وأضافت أن هذه الفعاليات ستعمل على جمع الأفلام ومخرجيها وجماهيرها في مكان واحد ينصهر فيه اختلافات الجنس والعرق واللغة بأسلوب شيق سيكون له أثر كبير في تطوير مشهد ثقافة السينما بالمنطقة.
 
وكان مهرجان الدوحة ترايبيكا السينمائي قد افتتح الشهر الماضي باب التطوع للمساهمة في إنجاح الدورة الافتتاحية للمهرجان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة