واشنطن تبحث مع دول أخرى توفير منفى لصدام   
الخميس 1423/12/12 هـ - الموافق 13/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صدام حسين
قال وزير الخارجية الأميركي كولن باول إن الولايات المتحدة تدرس مع عدد من الدول فكرة منح الرئيس العراقي صدام حسين حق اللجوء السياسي وإنه قد يتعين أن تلعب الأمم المتحدة دورا لتشجيعه على الموافقة.

وقال باول لأعضاء بالكونغرس الأميركي أمس الأربعاء إن واشنطن تبحث كيفية ترتيب اللجوء السياسي لصدام وكبار مساعديه بما في ذلك "أين وبأية حماية... وكيف يمكن بدقة تنفيذ هذا" الاقتراح.

ورغم أن مسؤولين أميركيين شجعوا كثيرا صدام على التنحي لتفادي حرب تقودها الولايات المتحدة لنزع أسلحة الدمار الشامل العراقية المزعومة فإن تصريحات باول هي أوضح بادرة حتى الآن على أن واشنطن تبحث هذا الاقتراح بنشاط.

وقال باول "نحن لا نبحثه فحسب بل وعلى اتصال مع بعض الدول التي أبدت اهتماما بنقل هذه الرسالة إلى النظام العراقي.. وهي أن الوقت حان وأن من سبل تفادي الكثير من المعاناة أن يتنحى النظام.. صدام حسين وحاشيته".

ومضى يقول "وسيتطلب هذا في نهاية الأمر نوعا من مشاركة الأمم المتحدة للتأكد من أننا نستطيع عمله بطريقة ستشجعه فعليا على السعي للجوء السياسي". لكن باول لم يفصح عن الدور الذي قد تلعبه المنظمة الدولية. وقال "إنه أمر نبحثه ونحن ندرك جاذبية مثل هذا الاقتراح، وهو يتجاوز كثيرا من المشكلات وسيتعين أن يشمله هو وكبار مساعديه، سيتعين علينا إخراج التلوث بالكامل ثم الشروع في عملية التداوي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة