انتخابات بالجبل الأسود للمرة الثالثة في نصف عام   
الأحد 1424/3/11 هـ - الموافق 11/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأت اليوم الانتخابات لاختيار رئيس في جمهورية الجبل الأسود التي مازالت تطمح إلى الاستقلال رغم قبولها الاتحاد مع صربيا في دولة واحدة, وهذه هي المرة الثالثة التي تجرى فيها الانتخابات في غضون ستة أشهر بعد فشل محاولتين سابقتين في حسم النتيجة لعدم اكتمال النسبة المطلوبة للمشاركة.

وتجرى هذه الجولة بعد تعديل في القانون يقضي بفوز المرشح الذي يحصل على خمسين بالمائة من أصوات الناخبين المشاركين في الاقتراع أيا تكن نسبة المشاركة. وفي حال لم يتم ذلك تنظم دورة ثانية بعد 14 يوما.

ويتنافس في الاقتراع ثلاثة مرشحين، أوفرهم حظا في الفوز هو فيليب فويانوفيتش رجل القانون (49 عاما). وهو مرشح الائتلاف الحاكم بقيادة ميلو ديوكانوفيتش الذي أنتخب رئيسا في 1997 وتخلى عن هذا المنصب في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي قبيل انتهاء ولايته ليصبح رئيسا للوزراء.

ولم ينجح أكبر أحزاب المعارضة وثاني القوى السياسية في البلاد، الحزب الشعبي الاشتراكي في العثور على مرشح, فدعا ناخبيه بتحفظ إلى انتخاب ميودراغ زيفكوفيتش (46 عاما) زعيم ومرشح التحالف الليبرالي الاستقلالي المعارض. أما المرشح الثالث فهو دراغان هاديوكوفيتش, وهو مستقل من مؤيدي استقلال الجبل الأسود ويشدد على حماية البيئة فيها.

وكانت جمهوريتا صربيا والجبل الأسود أعلنتا اتحادهما في الرابع من فبراير/ شباط الماضي تحت ضغط الاتحاد الأوروبي الذي كان يخشى من أن يؤدي انفصال الجبل الأسود عن صربيا إلي سلسلة من الهزات في منطقة البلقان.

وقد عبر المرشحون الثلاثة عن أملهم في استقلال الجبل الأسود وذكروا بأن دستور الدولة الاتحادية الجديدة يسمح لكيانيها بالانفصال في استفتاء يتم إجراؤه في غضون ثلاثة أعوام إذا تبين أن الحياة المشتركة بينهما مستحيلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة