أنباء عن لقاء قريب بين مبارك وأولمرت   
الجمعة 1427/3/9 هـ - الموافق 7/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:13 (مكة المكرمة)، 22:13 (غرينتش)

حسني مبارك تمنى لأولمرت التوفيق بتشكيل الحكومة(الفرنسية-أرشيف)
أعلنت رئاسة الحكومة الإسرائيلية عن لقاء مرتقب بين رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف إيهود أولمرت والرئيس المصري حسني مبارك فور انتهاء الأول من تشكيل الحكومة.

وأكد البيان أن مبارك اتصل بأولمرت هاتفيا لتهنئته بتكليفه تشكيل الحكومة وتمنى له التوفيق في تشكيلها.

وفاز أولمرت في الانتخابات ببرنامج يدعو لرسم حدود دائمة لإسرائيل بشكل منفرد مع الفلسطينيين خلال أربعة أعوام بإزالة مستوطنات صغيرة من الضفة الغربية والاحتفاظ بعدد من الكتل الاستيطانية الكبيرة. ويعارض الفلسطينيون خطة أولمرت قائلين إنها سوف تحرمهم من إقامة دولة قابلة للحياة.

وأعلنت الإذاعة العامة الإسرائيلية أن مبارك اتصل أيضا بزعيم حزب العمل عمير بيرتس ووجه إليه دعوة لزيارة مصر. وحسب الإذاعة فإن مبارك اعتبر في اتصاله مع بيرتس أن انضمام حزب العمل إلى الائتلاف الحكومي بقيادة حزب كاديما "يزيد فرص تحريك عملية السلام في الشرق الأوسط".

وكان الرئيس المصري استقبل أولمرت في القاهرة في ديسمبر/كانون الأول 2004 عندما كان الأخير وزيرا للتجارة والصناعة على هامش زيارة تمت خلالها اتفاقية الكويز بين مصر وإسرائيل.

ومصر التي كانت أول دولة عربية توقع معاهدة للسلام مع إسرائيل في عام 1979 تنشط منذ وقت طويل كوسيط في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وتوصلت القاهرة إلى اتفاق التهدئة العام الماضي الذي أوقفت الفصائل الفلسطينية بموجبه هجماتها مؤقتا ضد إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة