الأميركيان المختفيان معتقلان بسوريا لدخولهما خلسة   
الجمعة 1429/10/11 هـ - الموافق 10/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:34 (مكة المكرمة)، 7:34 (غرينتش)

الأميركيان المعتقلان في سوريا تيلور لاك وهولي تشميلا (الفرنسية)

قالت مصادر للجزيرة إن الأميركيين اللذين أُعلن في بيروت عن اختفائهما معتقلان لدى السلطات السورية بسبب دخولهما البلاد بصورة غير مشروعة. وأضافت المصادر أن الصحفيين في حالة جيدة.

وكانت السفارة الأميركية في بيروت قد أكدت في وقت سابق أن الأميركيين وهما صحافيان يعملان في صحيفة أردنية ناطقة بالإنجليزية قد فقدا في لبنان ووجهت نداء لتقديم معلومات تساعد في تحديد مصريهما.

والمفقودان هما هولي تشميلا (27 عاما) وتيلور لاك (23 عاما). وقالت السفارة إنهما أبلغا صديقا لهما في الأول أكتوبر/تشرين الأول أنهما سيسافران من بيروت إلى طرابلس في ذلك اليوم وكانا يعتزمان عبور الحدود برا إلى سوريا قبل العودة للأردن.

ووصل الاثنان إلى بيروت في 29 سبتمبر/أيلول من عمان لقضاء إجازتهما في لبنان، وكان من المقرر عودتهما لعملهما في صحيفة "جوردان تايمز" بالأردن في الرابع من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقال مصدر أمني لبناني إن السفارة الأميركية في بيروت أبلغت الشرطة الثلاثاء أن المواطنين الأميركيين فقدا، مشيرا إلى أنه تعذر الاتصال بالمفقودين بواسطة هاتفيهما الجوالين.

ونزل الأميركيان بوسط بيروت في فندق موزار وأشار مديره نمر شلالا إلى أن الشرطة ومسؤولين في السفارة استجوبوا موظفي الفندق مرات عدة.

وأفاد صحفيون في صحيفة جوردان تايمز أن لاك يعمل صحفيا في الصحيفة الأردنية، أما تشميلا التي تشير صفحتها على موقع  فايسبوك للتعارف الاجتماعي إلى أنها تعمل في صحيفة نيويورك تايمز، فقد أنجزت للتو فترة تدريب في جوردان تايمز.

وكانت السفارة الأميركية في بيروت قد أصدرت الشهر الماضي تحذيرا إلى رعاياها في لبنان من خطر حصول أعمال عنف ضد مواطنين أميركيين ولا سيما في النصف الأول من أكتوبر/تشرين الأول بعد انتهاء شهر رمضان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة