أنان يدعو إلى تغييرات في مؤسسات الأمم المتحدة   
السبت 1424/7/11 هـ - الموافق 6/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كوفي أنان وتحديات دور الأمم المتحدة بعد تفجير مقرها في بغداد (أرشيف-الفرنسية)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إلى إعادة نظر شاملة في هيئات المنظمة الدولية معتبرا أن تكييف مؤسساتها قد يكون ضروريا لمواجهة التحديات الجديدة التي تهدد العالم.

وقال أنان في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز نشرت اليوم إنه سيقترح خلال الجمعية العامة المقبلة للأمم المتحدة إعادة تنظيم للهيئات الرئيسية في المنظمة الدولية مثل المجلس الاقتصادي والاجتماعي والجمعية العامة ومجلس الأمن. وقال أنان "علينا النظر في الطريقة التي ينظم بها حفظ السلام والأمن الدولي وكيف يعمل هذا النظام".

ولم يستبعد أنان ما سماه "إصلاح مجلس الأمن الدولي" بعدما أشار إلى احتمال وجود خلل في الطريقة التي تعمل بها بعض مؤسسات الأمم المتحدة منبها إلى تشكيك بعض الدول في تمتع مجلس الأمن بـ"صفة تمثيلية كافية".

وأشار إلى استياء قادة عدة دول خليجية كبيرة خلال المشاورات بشأن العراق ولكنه قال إن النتيجة ما كانت لتتغير على الأرجح لو كان المجلس أكثر تمثيلا. واعتبر أنان أن إحلال الاستقرار في العراق يجب أن يكون هم الجميع بصرف النظر عن المواقف قبل الحرب.

وجاءت تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة في ظل إجراء أعضاء مجلس الأمن مشاورات غير رسمية بشأن مشروع قرار أميركي جديد ينص على إرسال قوة دولية إلى العراق ووجود تحفظات فرنسية وألمانية وروسية على القرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة