موجة عنف جديدة بهاييتي تخلف 12 قتيلا   
الأحد 1425/10/9 هـ - الموافق 21/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 5:53 (مكة المكرمة)، 2:53 (غرينتش)

 رجال شرطة أثناء غارة على أحد أحياء بورت أوبرنس (أرشيف -الفرنسية)  
ذكر شهود في عاصمة هاييتي بورت أوبرنس أن أكثر من 12 شخصا قتلوا إثر غارات شنتها الشرطة على معاقل العصابات المسلحة في الأحياء الفقيرة.

وقال عمال في مشرحة المدينة إنهم تسلموا خمس جثث أمس الجمعة بعد مطاردة الشرطة لرجال العصابات الذين يتلقون دعما قويا من الأحياء المكتظة الموالية للرئيس السابق جان بيار أرستيد.

وقال سكان أحد الأحياء إن 12 شخصا قتلوا الخميس في حين أكد مراسل لرويترز أنه شاهد ست جثث بينها جثتا سيدتين.

ولم تحدد على وجه الدقة هوية البادئ بعمليات الاغتيال التي توجت 10 أسابيع من التوتر المتصاعد بين الحكومة المؤقتة برئاسة رئيس الوزراء جيرار لاتورتو وأنصار أرستيد.

وقتل نحو 200 شخص واعتقل العشرات منذ سبتمبر/ أيلول الماضي خلال غارات شنتها الشرطة على أحياء بورت أوبرنس الفقيرة بدعم من قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي تقودها البرازيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة