نيمار.. غائب فنيا وملام أخلاقيا   
الأربعاء 1437/7/14 هـ - الموافق 20/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:09 (مكة المكرمة)، 18:09 (غرينتش)

يبدو أن القاسم المشترك في الهزائم الأربع التي تلقاها برشلونة في مبارياته الخمس الأخيرة هو الحاضر الغائب، النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا.

وسيكون نيمار تحت الضغوط والأضواء بحلول فريقه ضيفا على ديبورتيفو لاكورونا اليوم، فهو مطالب بتقديم مستوى يرقى لتوقعات جمهور "البلوغرانا"، خصوصا أنه في الفترة الأخيرة غاب عن التهديف والتمرير الحاسم.

وتعد المباراة حاسمة بالنسبة للبرسا في صراعه على الليغا، وكذا لنيمار الذي يريد أن يثبت أنه تخطى هذه المشاكل وباتت خلفه.

وإضافة إلى تراجعه فنيا، فقد قام في الفترة الأخيرة بسلوكيات داخل الملعب وخارجة مجافية للرياضة ولكرة القدم.

فبعد خسارة برشلونة أمام فالنسيا (2-1) الأحد الماضي، التقطته الكاميرات وهو يشتم زميله في الفريق جوردي ألبا، وبعدها تحدثت الأنباء عن قذفه لاعب فالنسيا أنطونيو باراغان بعبوة في النفق المؤدي إلى غرف الملابس.

إضافة إلى أن طريقة حياة النجم البرازيلي مؤخرا تتعرض للكثير من الانتقادات، من بينها موضوع الضرائب إضافة إلى دعاوى مرفوعة عليه.

وسرت شائعات في إنجلترا مؤخرا عن اهتمام مانشستر يونايتد باللاعب، واستعداده لتقديم عرض له، بالإضافة إلى الحديث عن رغبة ريال مدريد بالتعاقد معه، ورجحت هذه الشائعات أن نيمار نفسه مستعد لمغادرة برشلونة.

ويريد الاتحاد البرازيلي لكرة القدم مشاركة نيمار في الألعاب الأولمبية (ريو 2016) وكوبا أميركا في الصيف، لكن برشلونة سمح للاعب بالمشاركة في بطولة واحدة فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة