مرشحة الرئاسة تدعو الفرنسيين للمصالحة لا المواجهة   
الأحد 1428/3/21 هـ - الموافق 8/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

روايال اتهمت ساركوزي بدفع الفرنسيين للمواجهة (الفرنسية)

دعت المرشحة الاشتراكية للانتخابات الرئاسية سيغولين روايال اليوم السبت إلى قيام "فرنسا متحدة، فرنسا المصالحة" وليس "فرنسا المواجهة" التي اعتبرت ضمنا أن منافسيه اليميني نيكولا ساركوزي يريدها.

وقالت المرشحة الاشتراكية أمام 2000 من أنصارها الذين اجتمعوا في غابة صنوبر صغيرة في لزينيان-كوربييه في جنوب غرب فرنسا، "كلا، لا أريد فرنسا المواجهة، أريد فرنسا المصالحة".

وأضافت "أريد معكم فرنسا ترفض هذا النظام الذي يضع الناس الواحد في مواجهة الآخر، الموظفين ضد غير الموظفين، والمضربين ضد غير المضربين، والذين يحق لهم بساعات عمل إضافية ضد الذين لا يحق لهم، الذين يستطيعون الإفادة من الخدمات الصحية والذين لا يستطيعون، والذين سيفيدون من الحسومات الضريبية والذين سيكونون ملزمين أن يدفعوا من مداخيلهم الهزيلة الجوائز الضريبية الجديدة التي يعد بها اليمين".

وانتقدت روايال أيضا الهجمات التي شنها نيكولا ساركوزي بعد حوادث مترو الشمال في باريس واتهمها بـ"دعم المشاغبين". وقالت "إن مكافحة الجنح تتم عبر القدوة، ومكافحة كل أشكال العنف تتم عبر القدوة، ومكافحة العدوانية اللفظية تتم أيضا عبر القدوة".

وأوضحت روايال "فلنبن معا فرنسا متحدة وفخورة بنفسها"، داعية أنصارها إلى حشد قواهم "لتسجيل أكبر نتيجة ممكنة في 22 أبريل/ نيسان موعد الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة