مؤتمر بالأزهر لنصرة القدس   
الاثنين 1433/3/28 هـ - الموافق 20/2/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:40 (مكة المكرمة)، 17:40 (غرينتش)

المشاركون في المؤتمر اتفقوا على تشكيل هيئة تنسيقية لمواجهة خطط التهويد  (الجزيرة)

أنس زكي-القاهرة

 

أكد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب على دعم الأزهر حملة لكسر الحصار على القدس ومواجهة خطط التهويد، وذلك خلال المؤتمر العام لنصرة القدس الذي عقد الأربعاء بمشيخة الأزهر في العاصمة المصرية القاهرة، بهدف الإعداد لإطلاق الحملة الدولية لكسر الحصار عن القدس والمقدسيين.


واتفق المجتمعون بمشيخة الأزهر على تشكيل هيئة تنسيقية تتولى التصدي لمؤامرات وخطط إسرائيل لتهويد القدس وتغيير ملامحها التاريخية والعربية والجغرافية والدينية.


وقرر الأزهر تشكيل لجنة تتولى دعم الحملة الدولية لكسر الحصار عن القدس والمقدسيين المقرر انطلاقها رسميا في شهر أبريل/نيسان المقبل.


في الوقت نفسه أعلن شيخ الأزهر عن تأسيس وقف إسلامي لتمويل مشروعات الإسكان بالقدس الشريف، بهدف إنشاء مائتي ألف وحدة سكنية لمواجهة مخططات التهويد وتهجير المقدسيين، وكذلك لإطلاق حملات إعلامية عربية ودولية تستهدف التعريف بقضية القدس، وتضمينها لمناهج التعليم بالمراحل الإعدادية والثانوية والجامعية في مختلف الدول الإسلامية.


شيخ الأزهر أعلن عن تأسيس وقف إسلامي لتمويل مشروعات الإسكان بالقدس الشريف، بهدف إنشاء مائتي ألف وحدة سكنية لمواجهة مخططات التهويد وتهجير المقدسيين

ميثاق القدس
وقد أطلق المشاركون في مؤتمر نصرة القدس "ميثاق وعهد شرف القدس"، حيث أكدوا فيه أن القدس هي مدينة السلام وملتقى الحضارات وهي قلب وعاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة، ويجب أن تظل نموذجاً للتعايش الحضاري والإنساني ورمزاً للتسامح والعدل.


كما أكد الميثاق على أن القدس مدينة محتلة، وجزء من كبرياء فلسطين، ويجب الالتزام الكامل بقضيتها، والالتزام بكل السبل المجدية والمشروعة، وفقاً لحق الشعوب، والقوانين الدولية، واستمرار الصمود والنضال والمقاومة، والتأكيد على حق الشعب الفلسطيني ودولته، وأن سيادته الوطنية في القدس جزء لا يتجزأ من الحقوق الثابتة.


وقد أشاد مفتي فلسطين الشيخ محمد حسين بالجهود التي تقوم بها مصر لنصرة الفلسطينيين ودعم قضيتهم وإقامة دولتهم، وطالب باستمرار تلك الجهود خاصة مع ما يعانيه المقدسيون في كثير من المجالات.

استجابة كريمة

وكان هنية قد صرح خلال لقائه بشيخ الأزهر أن الأزهر أصبح البوابة الرئيسية للفلسطينيين إلى العالمين العربي والإسلامي.

من جانبه، أشاد مدير مركز الدراسات الفلسطينية في القاهرة إبراهيم الدراوي بموقف الأزهر، وقال -للجزيرة نت- إن مؤتمر نصرة القدس مثل استجابة كريمة من الأزهر للدعوة التي أطلقتها فصائل المقاومة الفلسطينية في هذا الشأن خاصة خلال الزيارة التي قام بها رئيس الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة، إسماعيل هنية لمشيخة الأزهر الشهر الماضي.

 وأضاف أنه يعتبر القدس أمانة في عنق الأزهر وشيخه، مطالبا بعقد مؤتمر دولي للدفاع عن القدس والمقدسات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة